وزير خارجية بريطاني سابق يحذر من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

Wed Dec 23, 2015 8:33am GMT
 

لندن 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني السابق وليام هيج اليوم الأربعاء إن المملكة المتحدة قد تتفكك إذا صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي إذ أن ذلك سيدعم قضية القوميين الاسكتلنديين.

وقال هيج إنه سيؤيد في الاستفتاء الذي سيجري قبل نهاية عام 2017 بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي رغم تحفظاته الكبيرة ازاء الاتحاد. وكان هيج زعيما سابقا لحزب المحافظين الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ويعد من المتشككين في الاتحاد الأوروبي.

وكتب في صحيفة ديلي تلجراف "يجب أن نتساءل رغم عدم رضائنا عن الكثير من الأمور ما إذا كنا بحق نريد اضعافه (الاتحاد الأوروبي) وفي نفس الوقت زيادة فرص انفصال اسكتلندا عن بريطانيا إذا تركنا الاتحاد الأوروبي."

وكتب هيج ذلك بعد أن التقى كاميرون بزعماء أوروبيين في بروكسل الأسبوع الماضي في محاولة لحشد التأييد لاصلاحاته المتعلقة بعلاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي.

وقال هيج إنه رغم أوجه القصور الكثيرة في الاتحاد الأوروبي إلا أنه وفر الاستقرار للديمقراطيات الهشة في وسط أوروبا وإنه لن يكون من مصلحة بريطانيا انهيار الاتحاد في ظل الاضطرابات في الشرق الأوسط والاقتصاديات العالمية.

وتابع أن الاسكتلنديين القوميين الذين يدعمون بقوة البقاء في الاتحاد الأوروبي سيستغلون التصويت الذي سيجري بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتحاد إذا جاءت النتيجة لصالح الخروج من الكتلة الأوروبية لإجراء استفتاء آخر بشأن استقلالهم عن بريطانيا. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)