استطلاع: الأمريكيون اقل اقبالا على مطاعم تشيبوتلي بعد وقائع تلوث

Wed Dec 23, 2015 10:20am GMT
 

شيكاجو 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أفادت نتائج لاستطلاع الرأي أمس الثلاثاء أجرته رويترز بالتعاون مع مؤسسة ايبسوس بان نحو ربع من تابعوا أنباء تفشي سلالة جديدة من البكتريا المعوية (إي كولاي) بمطاعم شركة (تشيبوتلي مكسيكان جريل) قالوا إنهم قلما يرتادون سلسلة هذه المطاعم فيما سجلت المؤشرات بوسائل التواصل الاجتماعي أدنى مستوى في هذا الصدد.

ويسعى المستهلكون والمستثمرون إلى فهم ما اذا كانت سلسلة المطاعم قد حلت هذه المشكلة وانها باتت مكانا آمنا للتردد عليه فيما تصاعد القلق في أعقاب اعلان محققين اتحاديين يوم الاثنين انهم يتحرون عن تفش جديد حدث في أواخر نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقالت المطاعم إنها تطبق خطة جديدة لسلامة الغذاء "ستقضي أو تخفف بقدر الامكان من مستوى المخاطر الى ما يقرب من الصفر" لكن خبراء في هذه الصناعة يقولون إنه يتعين على سلسلة المطاعم ان تعرض مزيدا من التفاصيل لمعرفة مدى نجاح الخطة.

وقال بنجامين تشابمان المتخصص في سلامة الغذاء بجامعة ولاية نورث كارولاينا "في هذه الحالة اذا كان شخص ما يسعى لاسترداد الثقة ويعيد التركيز على سلامة الغذاء في المنتج فمن الأهمية بمكان ان يلتزم بالصراحة والشفافية".

وأدى التلوث إلى تراجع أسعار أسهم الشركة في الآونة الأخيرة لأدنى مستوى لها خلال 19 شهرا مسجلة 494 دولارا للسهم.

وهذه الاصابات الاخيرة هي الثالثة بمطاعم شركة (تشيبوتلي) منذ شهر أغسطس آب الماضي ما أثار القلق باحتمال تهديد سمعة الشركة التي تقول إنها تشتهر باستخدام المكونات العضوية في وجباتها واللحوم الخالية من المضادات الحيوية كما ان المكونات الغذائية تخلو من المواد المعدلة جينيا.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يوم الاثنين إنها تحقق في ظهور خمس حالات جديدة من "سلالة مختلفة ونادرة" من هذه البكتريا المعوية.

ووجد الاستطلاع ان من بين من سمعوا عن انباء التفشي تراجع 23 في المئة منهم عن تناول طعام بفروع الشركة فيما لم يغير نسبة 62 في المئة من عاداتهم فيما اقبلت نسبة ثلاثة في المئة على التردد بصفة مكثفة على المطاعم.

وشارك في الاستطلاع 829 بالغا خلال الفترة من 17 الى 21 من الشهر الجاري.   يتبع