مقدمة 3-مسؤول عسكري عراقي: معركة إخراج الدولة الإسلامية من الرمادي ستستغرق أياما

Wed Dec 23, 2015 5:24pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ماهر شميطلي

بغداد 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نقل التلفزيون الرسمي اليوم الأربعاء عن الفريق عثمان الغانمي رئيس أركان الجيش العراقي قوله إن القوات الحكومية تتوقع إخراج متشددي تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الرمادي بغرب العراق خلال أيام.

وكان سقوط الرمادي في مايو أيار كشف ضعف حكومة بغداد وخيب الآمال في استعادة السيطرة على شمال البلاد وغربها.

وبدأت القوات المسلحة العراقية التقدم يوم الثلاثاء صوب آخر منطقة خاضعة لسيطرة المتشددين في وسط الرمادي ذات الأغلبية السنية المطلة على نهر الفرات وتقع على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الغرب من بغداد. وكان مسؤولون أمريكيون يشعرون بالقلق من عمليات المتشددين عبر الحدود في سوريا أعربوا عن استيائهم للتأخيرات في استعادة السيطرة على المدينة.

ونقلت قناة العراقية التلفزيونية عن الغانمي قوله "في الأيام المقبلة ستزف بشرى تحرير الرمادي بالكامل."

وتركِّز القوات الحكومية الآن على آخر منطقة يسيطرة عليها المتشددون في وسط الرمادي.

واذا تمت السيطرة على الرمادي فستكون ثاني مدينة كبيرة بعد تكريت تسترد من أيدي الدولة الإسلامية بالعراق. وسيرفع هذا الروح المعنوية لقوات الأمن العراقية بعد أن استولى التنظيم المتشدد على ثلث أراضي البلاد العام الماضي.

وكان تقدم القوات بطيئا لأن الحكومة تريد الاعتماد بالكامل على قواتها وألا تستعين بالفصائل الشيعية المسلحة لتجنب انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت بعد استعادة مدينة تكريت من قبضة المتشددين في أبريل نيسان.   يتبع