مشرعون أمريكيون يطالبون بحماية حديثي الولادة من مشتقات الافيون

Wed Dec 23, 2015 11:20am GMT
 

واشنطن 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - طالب اثنان من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بان تتخذ السلطات الاتحادية اجراء عاجلا لحماية آلاف من حديثي الولادة الذين يولدون كل عام لأمهات يتعاطين مشتقات الافيون.

ويطالب السناتور روبرت كيزي وهو ديمقراطي من بنسلفانيا عضو باللجنة الفرعية لشؤون الطفولة والأسرة بعقد جلسات لمناقشة هذا الأمر وفهم عدم تطبيق قانون اتحادي قديم يحتم على الولايات حماية حديثي الولادة.

أما السناتور تشارلز تشومر وهو ديمقراطي أيضا من نيويورك فيدعو ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الى اعتماد مبالغ طارئة جديدة من الموازنة الجديدة لعلاج مشكلة تزايد أعداد حديثي الولادة الذين يولدون لأمهات مدمنات للمخدرات.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة والخدمات الإنسانية إن الوزارة تبحث الطلب.

تجئ هذه النداءات بعد ان أوضحت تقارير لرويترز في وقت سابق من الشهر الحالي ان 110 أمثال لحديثي الولادة والرضع الذين أدمنت أمهاتهم المخدرات أثناء فترة الحمل والذين توفوا في ظروف كان يمكن تجنبها بعد نقلهم من المستشفيات الى منازلهم الى أسر لم تتمكن من رعايتهم على الوجه الأكمل.

وقالت ست أمهات قتلن أطفالهن بصورة عارضة اثناء فترات الادمان في مقابلات إنهن كنْ يتمنينْ لو قامت المستشفيات أو مسؤولو الخدمة الاجتماعية بتقديم مزيد من العون لهن وأودع خمس من هؤلاء الأمهات في السجن.

وقال كيزي في رسالة إلى لجنة الصحة والتعليم والعمل والمعاشات إنه شعر "بانزعاج بالغ" لهذه النتائج. وأضاف "إنه أمر غير مقبول ان نعرض حياة أطفالنا للخطر".

ومنذ 12 عاما صدر قانون اتحادي يطالب الولايات بحماية حديثي الولادة لامهات يدمنْ المخدرات. ومنذ صدور القانون تزايدت اعداد الاطفال الذين يعانون من مشاكل صحية عقب الولادة من 4991 عام 2003 الى 27315 عام 2013 وذلك وفقا لتحليل اجرته رويترز لبيانات من خرجوا من المستشفيات التي تحتفظ بها الحكومة الاتحادية.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في الآونة الاخيرة إن وفيات الأمريكيين جراء تعاطي جرعات زائدة من مشتقات الافيون سجلت أرقاما قياسية عام 2014 تصدرها تعاطي الهيروين ومسكنات الألم.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)