القوات الأفغانية تخوض معارك ضد طالبان في إقليم هلمند

Wed Dec 23, 2015 11:54am GMT
 

من محمد ستانكزاي

لشكركاه (أفغانستان) 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تخوض القوات الأفغانية اليوم الأربعاء معارك ضد مقاتلي حركة طالبان الذين اجتاحوا منطقة سانجين في إقليم هلمند الجنوبي هذا الأسبوع بعدما وصلت تعزيزات وتوافد مستشارون عسكريون من حلف شمال الاطلسي في محاولة لمنع سقوط منطقة أخرى في أيدي المتشددين.

وقال معصوم ستانكزاي القائم بأعمال وزير الدفاع إن القتال مستمر في سانجين حيث يحاصر المتشددون القوات الحكومية بعد سيطرتهم على معظم الإقليم بما في ذلك الطرق التي تستخدم لإرسال الإمدادات والتعزيزات.

وقال ستانكزاي في مؤتمر صحفي في كابول "الجيش في مواقعه والعملية مستمرة" مضيفا أن التعزيزات وصلت الى الإقليم لدعم الجنود في سانجين.

وقال عبد الرحمن سارجانج قائد شرطة الإقليم إن الوضع تحسن منذ بداية الأسبوع لكن القتال العنيف مستمر.

وعلى الرغم من تسليط الضوء على الوضع في سانجين فإن القتال العنيف مستمر في معظم أنحاء هلمند وهو معقل تقليدي لطالبان ومركز أساسي لتجارة الأفيون وقد حاربت القوات الأمريكية والبريطانية لسنوات للسيطرة عليه.

وقال موسى خان وهو صاحب متجر في منطقة مارجه على مقربة من عاصمة الإقليم لشكركاه "القتال في كل مكان وكلما جاء الناس للتبضع من السوق يقتلون."

وتشتكي القوات الحكومية من تركها دون إمدادات وتعزيزات كافية فضلا عن غياب الغطاء الجوي الذي كان يدعم قوات حلف شمال الأطلسي عندما كانت تشن عمليات عسكرية في المنطقة.

وانضم مستشارون عسكريون من بريطانيا إلى مستشاري الحلف في هلمند لمساعدة القوات الأفغانية التي بذلت جهودا كبيرة لاحتواء الحركة المتشددة منذ انسحاب القوات الأجنبية من العمليات العسكرية في العام الماضي.   يتبع