تدفق اللاجئين على ألمانيا يعطي دفعة أكبر نحو ازدهار قطاع البناء

Wed Dec 23, 2015 12:49pm GMT
 

من مايكل نينبار

نويكيرش (ألمانيا) 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بالقرب من الحدود الجنوبية لألمانيا تتدفق الطلبيات الجديدة على شركة إنشاءات صغيرة تديرها إحدى الأسر لشراء المنازل سابقة التجهيز التي تصنعها بغرض إيواء بعض طالبي اللجوء الذين توافدوا على البلاد هذا العام ووصل عددهم إلى نحو مليون شخص.

ولا يمكن لمصنع تلك الأسرة الموجود في بلدة نويكيرش الصغيرة بالقرب من النمسا وسويسرا أن يفي بهذا الحجم من الطلبيات لذا ينفذ رئيس الشركة يورج باوير توسعات بالقرب من أطراف بحيرة كونستانس.

يقول باوير "نحن على وشك استحداث نوبة عمل إضافية في مصنعنا في نويكيرش وفتح مبنى مصنع جديد بالقرب من لينداو وزيادة عدد العاملين إلى 60 من 40 حاليا."

ويضاف إلى مجموعة من العوامل التي تذكي انتعاش قطاع البناء في ألمانيا الطلب على المنازل منخفضة التكلفة للاجئين الذين كان يبيت أغلبهم في صالات الألعاب الرياضية والباحات العامة والخيام.

كما يتلقى القطاع دعما من زيادة عدد السكان في المدن الكبرى بالإضافة إلى تزايد الاهتمام بالعقارات.

وتشجع تكلفة الاقتراض التي وصلت إلى مستويات متدنية لم يسبق لها مثيل وارتفاع الأجور الفعلية الكثير من الألمان على التغلب على عزوفهم التقليدي عن شراء منازل وشقق سكنية حيث بات البعض أيضا يعتبرون العقارات استثمارا جذابا.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الطلب إلى جانب ضخ الحكومة 13 مليار يورو (14 مليار دولار)العام المقبل لتحديث الطرق والجسور إلى زيادة المبيعات في قطاع الإنشاءات 2.5 بالمئة إلى 235 مليار يورو العام المقبل وهو أعلى مستوى منذ عام 2000 بحسب اتحاد بي.في.بي المرتبط بالقطاع.

وتعطي هذه الانتعاشة زخما لتعافي الاقتصاد المحلي الذي يعوض تباطؤ التجارة الخارجية حيث تعاني شركات التصدير من التباطؤ في الأسواق الناشئة.   يتبع