الدباشي: لا توجد نية للاستعانة بغارات جوية غربية في ليبيا قريبا

Wed Dec 23, 2015 6:05pm GMT
 

من لويس شاربونيو

الامم المتحدة 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة ابراهيم دباشي اليوم الأربعاء إن بلاده ليست لديها أي نية للمطالبة بضربات جوية غربية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا في أي وقت قريب لكنها ترغب في أن ترفع الأمم المتحدة حظر السلاح المفروض عليها.

ونفى الدباشي تقارير إعلامية نسبت إليه القول بأن القرار -المتوقع أن يصوت عليه مجلس الأمن الدولي الساعة (2000 بتوقيت جرينتش) اليوم لإقرار اتفاق السلام الليبي- سيفتح الباب أمام ليبيا للاستعانة بشكل سريع بالغرب لتنفيذ ضربات جوية في بلاده.

وقال الدباشي لرويترز "لا أحد يفكر في طلب التدخل الخارجي في الوقت الراهن.. نحن مستعدون لقتال داعش (الدولة الإسلامية) بأنفسنا."

وأضاف "قلت دائما أننا بحاجة إلى تعزيز قدراتنا.. قدرتنا على قتال تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض."

وقال الدباشي إن ليبيا قد تطلب في نهاية الأمر دعما جويا من دول غربية في القتال ضد الدولة الإسلامية لكنه أشار إلى أن مثل هذا الطلب لن يكون وشيكا.

وتابع "اذا شعرنا اننا بحاجة إلى مساعدة من الآخرين فقد نطلب وقتها نوعا من المساعدة التي نحتاجها."

وتحتاج الدول الغربية طلبا رسميا من ليبيا أو تفويضا من مجلس الأمن للتدخل عسكريا.

وقال خبراء بالامم المتحدة في تقرير صدر في الآونة الأخيرة إن الدولة الإسلامية تواجه صعوبات في توسيع نفوذها في ليبيا بسبب نقص المقاتلين.   يتبع