كندا تقول إنها قد لا تحقق هدف استقبال 10 آلاف لاجئ سوري بنهاية العام

Wed Dec 23, 2015 7:36pm GMT
 

أوتاوا 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الهجرة جون ماكلوم اليوم الأربعاء إن الحكومة الكندية لا تزال تهدف إلى استقبال عشرة آلاف لاجئ سوري بنهاية العام لكنه أقر بأن عدد المهاجرين الوافدين إلى البلاد قد لا يصل إلى هذا المستوى بحلول ذلك الوقت.

وقال ماكلوم إن عوامل مثل ظروف الطقس والوقت الذي يحتاج إليه اللاجئون للاستعداد للرحيل تنبئ بأنه لا يمكنه أن يضمن الوفاء بتعهد الحكومة الذي قطعته في وقت سابق.

وكانت حكومة حزب الأحرار المنتخبة حديثا في كندا قد وعدت بقبول 25 ألف لاجئ بنهاية هذا العام لكنها أخرت الموعد إلى فبراير شباط بعد هجمات نوفمبر الدامية في باريس قائلة إنها ستستقبل عشرة آلاف بنهاية العام.

وقال ماكلوم للصحفيين "العنصر البشري وعنصر الطقس قد يجعلان من المستحيل ضمان وصول العشرة آلاف الى الأرضي الكندية بنهاية هذا الشهر لكننا نسعى جاهدين لتحقيقه."

واستدرك بقوله إنه "على يقين" بأن عشرة آلاف لاجئ أو أكثر سيتم قبولهم كمقيمين دائمين بنهاية العام وأن 25 ألف لاجئ سيكونون في كندا بنهاية شهر فبراير.

وتقول الحكومة إنه حتى يوم الاثنين وصل 1869 لاجئا إلى كندا منذ أوائل نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ماكلوم إنه سيكون هناك "أعداد كبيرة" من الرحلات الجوية القادمة إلى كندا في الأيام القادمة ولكنه لم يذكر تفاصيل محددة بخلاف رحلة جوية تنقل لاجئين ومن المقرر أن تصل إلى مونتريال في وقت لاحق اليوم الأربعاء وأخرى ستصل الى كندا في اليوم التالي لعيد الميلاد. (إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)