وفاة حسين آيت أحمد أحد أبطال استقلال الجزائر

Wed Dec 23, 2015 8:50pm GMT
 

الجزائر 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر رسمية اليوم الأربعاء إن حسين آيت أحمد أحد أبطال حرب استقلال الجزائر عن فرنسا وأحد شخصيات المعارضة البارزين توفي في سويسرا عن 89 عاما.

كان أحمد أحد الأعضاء المؤسسين لحركة مقاومة الاستعمار الفرنسي في الخمسينات وساعد في إطلاق حرب الاستقلال التي انتهت بحصول البلاد على حريتها في عام 1962.

وبعد ذلك سعى من أجل مزيد من التعددية السياسية رفضا لحكم الحزب الواحد لجبهة التحرير الوطني.

وقال مسؤول حكومي رفيع لرويترز "هذا رمز لاستقلال الجزائر وقائد مبجل كان يدعو إلى الديمقراطية."

ولم تتكشف على الفور تفاصيل أخرى.

كان آيت أحمد من القادة المؤسسين للمقاومة في عام 1954 وبين أفراد مجموعة من كبار الشخصيات اعتقلوا بعد ذلك بعامين حينما اعترضت طائرات للقوات الجوية الفرنسية الطائرة التي تقلهم وأجبروها على الهبوط. وأثناء الحرب دبر سرقة مكتب بريد لتمويل حركة المقاومة.

وبعد الاستقلال اختلف مع الحكومة الجديدة وأسس حزب جبهة القوى الاشتراكية في عام 1963 . ووصف أحمد حكام البلاد الجدد بأنهم غير ديمقراطيين.

واعتقل ولكنه هرب من السجن وطلب اللجوء في سويسرا وأصبح رمزا للمعارضة التي تستند إلى المبادئ ولا ترضى بالمساومات. وعاد في بعض الأحيان إلى الجزائر وكان يرفض دائما تدخل الجيش في الحياة السياسية.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)