مقدمة 1-اليابان تسعى الى معلومات بعد تقارير عن إحتجاز صحفي ياباني رهينة في سوريا

Thu Dec 24, 2015 3:43am GMT
 

(لاضافة اقتباس وتفاصيل وخلفية)

طوكيو 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال يوشيهيدي سوجا كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية اليوم الخميس ان الحكومة تتحرى تقارير عن إحتجاز صحفي ياباني رهينة في سوريا وانه يواجه تهديدا بالاعدام.

وقالت منظمة صحفيون بلا حدود التي مقرها باريس هذا الاسبوع انه وفقا لمعلومات حصلت عليها فان جماعة مسلحة تحتجز الصحفي ياسودا جومبي رهينة وبدأت عدا تنازليا لدفع فدية لم تفصح عنها وهددت باعدامه أو بيعه الى جماعة اخرى إذا لم يتم تلبية مطالبها.

واضافت المنظمة في بيان نشر في موقعها الالكتروني ان جماعة مسلحة خطفت ياسودا في يوليو تموز في منطقة تسيطر عليها جبهة النصرة -جناح القاعدة في سوريا- بعد وقت قصير من دخوله سوريا في وقت سابق من ذلك الشهر.

وحثت صحفيون بلا حدود الحكومة اليابانية على ما في وسعها لإنقاذ ياسودا.

وقال سوجا ان الحكومة اليابانية علمت بحادث الخطف لكنها ليست على علم بأي تطورات جديدة.

وأبلغ مؤتمرا صحفيا "بالنظر الى طبيعة الموضوع أود الامتناع عن التعقيب على التفاصيل."

وقال سوجا "سلامة مواطنينا مسؤولية مهمة للحكومة ولهذا نحن نبذل كل الجهود ونستخدم بشكل كامل شبكات المعلومات المختلفة."

وأعدم تنظيم الدولة الاسلامية مواطنين يابانيين اثنين احدهما مستشار امني والاخر مراسل عسكري اوائل العام الحالي. واستحوذت تسجيلات مصورة مرعبة تظهر اعدامها على الاهتمام في اليابان لكن الحكومة قالت في ذلك الوقت انها لن تتفاوض مع المتشددين من أجل اطلاق سراحهما.   يتبع