24 كانون الأول ديسمبر 2015 / 06:48 / منذ عامين

مقدمة 4-النيران تقتل 24 شخصا في مستشفى بجازان جنوب السعودية

(لإضافة اقتباسات لوزير يقر بالخطأ وخفض عدد القتلى إلى 24)

من هديل الصايغ

دبي 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون إن حريقا شب في وحدة للعناية المركزة والولادة بمستشفى بالسعودية قبل فجر اليوم الخميس خلف 24 قتيلا و123 مصابا.

وشب الحريق في المستشفى العام بمدينة جازان في جنوب غرب السعودية وهي واحدة من أفقر مناطق المملكة.

وقالت مديرية الدفاع المدني إن 25 شخصا لقوا حتفهم لكن بيانا أصدره في وقت لاحق وزير الصحة خالد الفالح قال إن القتلى 24. وقال مسؤولون إن بين القتلى اثنين من حراس الأمن وطفلا واحدا.

وأجرت قناة الإخبارية التلفزيونية السعودية الرسمية مقابلة مع أحد الشهود قال فيها إن سبب الحريق ماس كهربائي فيما يبدو وإن النيران انتشرت في المستشفى في ثلاث دقائق فقط. وأضاف الرجل الذي لم تذكر القناة اسمه أنه سمع صرخات النساء.

وأظهرت صور نشرتها المديرية على موقع تويتر دخانا أسود كثيفا ونيرانا مستعرة يبدو أنها ألحقت اضرارا بالغة بالمستشفى المكون من ثلاثة طوابق. واستخدم بعض رجال الإنقاذ سلما للوصول إلى داخل المبنى من خلال نافذة.

واشارت سلسلة من التعليقات لمستخدمين في موقع تويتر لكون الحريق نتيجة لإهمال المسؤولين وانتقدوا سلسلة من الحوادث في منشآت عامة وقعت بالمملكة خلال العام الجاري.

وتساءل حساب باسم مواطن من الرياض اسمه محمد السباعي هل يملك وزير الصحة الشجاعة لتقديم استقالته بعد حادث جازان.

وقال مراسل لقناة العربية الفضائية إنه رأي عدة أبواب للطوارئ مغلقة بالسلاسل حينما زار المستشفى بعد الكارثة. وقال إن المستشفى كان قد تلقى تحذيرات رسمية بشأت المخالفات لقواعد السلامة.

ونفى أحمد السهلي مدير الشؤون الصحية بمنطقة جازان وجود أي مشكلات تتعلق بالسلامة وقال لقناة العربية إن الكثير من الناس استطاعوا الهرب بسهولة من الحريق لأن الأبواب كانت مفتوحة ومعدات السلامة متاحة.

غير ان عيسى عميش الذي قتلت أخته في الحريق ألقى اللوم على إدارة المستشفى وقال للعربية ”ما حدث في هذا المستشفى جريمة قتل. هذا المستشفى لم يكن مجهزا على الإطلاق للتعامل مع حريق.“

وقال الفالح في بيان مقتضب إنه يقر بخطأ الوزارة لكن من السابق لأوانه تحديد أسباب الكارثة وقال إن لجنة قد شكلت للتحقيق.

وقال الوزير ”عندما يتوفى لدينا هذ العدد ما في شك هناك خلل في منظومة وزارة الصحة والتي نأمل من خلال تقصي أسباب هذا الحادث والتأكد من أن هذا لن يتكرر في أي مستشفى آخر.“

وهذه أحدث كارثة تشهدها المرافق العامة في السعودية هذا العام فضلا عن حادث تدافع في منى خلال موسم الحج أودى بحياة مئات الحجاج.

وقبل أسبوعين من حادث التدافع في منى قتل 110 حجاج في الحرم المكي حينما سقطت رافعة تستخدم في مشروع توسعة المسجد جراء عاصفة. وفي أغسطس آب اجتاح حريق مجمعا سكنيا لموظفين في قطاع النفط في مدينة الخبر فقتل عشرة.

وجازان محور خطة تنمية تبلغ قيمتها 20 مليار دولار لتطوير الاقتصاد المحلي عن طريق تشييد مجمع صناعي ينتج ويستخدم المنتجات النفطية في التصنيع.

ونالت من المدينة آثار التدخل العسكري للسعودية ضد جماعة الحوثي في اليمن هذا العام. ويوم الثلاثاء قالت السلطات السعودية إنها اعترضت صاروخا باليستيا أطلق من اليمن كان مصوبا نحو جازان. (شارك في التغطية على عبد العاطي - إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below