منظمة: جنوب افريقيا تواجه نقصا غذائيا مع تفاقم النينيو

Thu Dec 24, 2015 7:15am GMT
 

جوهانسبرج 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلنت منظمة الأغذية التابعة للامم المتحدة في بيان تحذيري ان جنوب افريقيا تواجه نقصا غذائيا مع تزايد الجفاف –الذي تفاقمه ظاهرة النينيو المناخية- ما أدى الى تأخير مواعيد الزراعة وتعرض المحاصيل للتقزم.

وقالت المنظمة في البيان "يثير وجود ظاهرة النينيو المناخية الشديدة في 2015-2016 مخاوف خطيرة تتعلق بانعدام الأمن الغذائي".

وتأثر موسم الحصاد الماضي في المنطقة سلبا بسبب ظروف الجفاف الأمر الذي قد يؤدي الى تدهور انتاج محاصيل أساسية منها الذرة.

وقال البيان "تراجع انتاج الذرة عام 2015 –الذي يمثل 80 في المئة من الانتاج الاجمالي للحبوب- بنسبة 27 في المئة بسبب ظروف الجو المعاكسة".

وأضاف "أدي هذا التراجع الحاد الى تناقص شديد في العرض خلال العام التسويقي 2015-2016 مع ارتفاع طلبات الاستيراد من معظم الدول".

وعانى صغار المزارعين بشدة في دول مثل مالاوي وزامبيا ممن تعتمد زراعاتهم على المطر اعتمادا يكاد يكون كليا.

وسجلت أسعار الذرة في جنوب افريقيا –وهي المنتج الرئيسي له بالقارة الافريقية- مستويات قياسية تقريبا في مواجهة ارتفاع حاد في درجات الحرارة والأمطار الشحيحة في المناطق الرئيسية للزراعة.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية في جنوب افريقيا الاسبوع الماضي إن درجات الحرارة ستظل أعلى من معدلاتها الطبيعية وسيقل تساقط الامطار عن المتوسط العام حتى فصل الخريف في مايو ايار القادم بسبب ظاهرة النينيو التي تتمثل في ارتفاع درجات حرارة سطح المحيط في القطاعين الشرقي والأوسط من المحيط الهادي وهو الأمر الذي يحدث كل عشر سنوات.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)