24 كانون الأول ديسمبر 2015 / 08:34 / منذ عامين

تلفزيون-الأحداث العالمية الرئيسية لعام 2015 في أكتوبر ونوفمبر

الموضوع 0535

المدة 12.27 دقيقة

عواصم ومدن متعددة في دول مختلفة حول العالم

تصوير لقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغات مختلفة وموسيقى

المصدر تلفزيون رويترز - مصادر مختلفة يمكن الاطلاع عليها كاملة في النسخة الانجليزية للموضوع

القيود يُرجى الالتزام بكل دقة بالقيود الواردة تفصيليا في النسخة الانجليزية من الموضوع

القصة

* شهدت نهاية شهر سبتمبر أيلول معارك طاحنة بين القوات الأفغانية ومقاتلي حركة طالبان للسيطرة على مدينة قندوز الشمالية بعد أن سيطر المتشددون على عاصمة إقليم للمرة الأولى منذ الإطاحة بهم من الحكم قبل 14 عاما.

وكان سقوط قندوز بشكل مفاجئ انتكاسة كبيرة للحكومة وأثار تساؤلات بشأن مدى استعداد القوات الأفغانية للتصدي لتمرد الإسلاميين بمفردها.

وبدعم من ضربات جوية أمريكية استطاعت قوات الحكومة أن تستعيد السيطرة على معظم المدينة في الأول من أكتوبر تشرين الأول لكن المعارك استمرت.

- أكتوبر تشرين الأول:

* 3 أكتوبر تشرين الأول:

في الساعات الأولى من يوم الثالث من أكتوبر تشرين الأول أُصيب مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود في ضربة جوية أمريكية الأمر الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا على الأقل من العاملين بالمستشفى والمرضى. وتحمل الجيش الأمريكي المسؤولية عن الضربة قائلا إنها حدثت بطريق الخطأ.

* قتل فلسطيني شخصين طعنا بسكين في المدينة القديمة بالقدس يوم 3 أكتوبر تشرين الأول قبل أن ترديه الشرطة قتيلا بالرصاص في إطار تصاعد العنف في المدينة والضفة الغربية المحتلة.

وأصدرت حركة الجهاد الإسلامي بيانا أعلنت فيه أن المهاجم هو أحد أعضائها.

وبعد ذلك بساعات طعن فلسطيني مراهقا إسرائيليا فأصابه قبل أن ترديه الشرطة قتيلا بالرصاص.

وشهدت الأيام والأسابيع التالية اشتباكات بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس وعدة مواقع في الضفة الغربية بالإضافة إلى هجمات أخرى استهدفت مدنيين إسرائيليين.

* 18 أكتوبر تشرين الأول:

أطلقت القوات الإسرائيلية النار على مهاجر إريتري تعرض بعدها للضرب من المارة وهو مستلق على الأرض وقد أصيب بجروح. وأعتُقد بالخطأ أنه مهاجم فلسطيني بصدد تنفيذ هجوم. وتوفي المهاجر لاحقا متأثرا بجروحه.

قُتل 46 فلسطينيا وثمانية إسرائيليين بحلول 20 أكتوبر تشرين الأول في واحدة من أسوأ موجات العنف بين الجانبين في سنوات والتي تفجرت لأسباب أهمها غضب الفلسطينيين بسبب ما يرونه تعديا متزايدا من اليهود على حرم المسجد الأقصى.

* قُتل أكثر من مئة شخص في انفجارين خلال تجمع للسلام في العاصمة التركية أنقرة في أسوأ هجوم من نوعه في تاريخ تركيا الحديث.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في وقت لاحق إن حزب العمال الكردستاني والمخابرات السورية ووحدات حماية الشعب الكردية السورية عملت مع تنظيم الدولة الإسلامية لتنفيذ التفجيرات.

وألقى حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد مسؤولية الهجوم على الحكومة وقال إن يديها ملطخة بالدماء لتقاعسها في التحقيق بهجمات سابقة في مناسبات شارك فيها نشطاء من الحزب.

وحضر الكثير من النشطاء المؤيدين للأكراد تجمع أنقرة ولاقوا حتفهم في الانفجارات.

*رغم تدهور حالة الطقس استمر تدفق المهاجرون على أوروبا في أكتوبر تشرين الأول.

وعانت دول البلقان مع تكدس المهاجرين فيما انتظر آلاف من الاشخاص عند الحدود الباردة الرطبة بعد أن أغلقت المجر حدودها الجنوبية وحولت اتجاه المهاجرين إلى سلوفينيا.

وتقطعت السبل بنحو 2500 شخص تحت المطر في منطقة عازلة بين صربيا وكرواتيا يوم 19 أكتوبر تشرين الأول.

30 أكتوبر تشرين الأول:

تحول حفل في ملهى ليلي روماني إلى كارثة ليلة 30 أكتوبر تشرين الأول عندما تسببت ألعاب نارية أُطلقت خلال العرض في اشتعال حريق مما أدى إلى تدافع نحو المخرج الوحيد للملهي ومحاصرة الكثيرين من نحو 400 شخص بالداخل.

ولقي 60 شخصا على الأقل حتفهم نتيجة لذلك.

وخرج الرومانيون الذين شعروا بالغضب من الطريقة التي تمنح بها السلطات التصاريح وتفتش على المنشآت العامة إلى الشوارع بالالاف للانضمام إلى احتجاجات مناهضة للفساد.

ودفعت الاحتجاجات رئيس الوزراء فيكتور بونتا الذي يواجه محاكمة بالفعل بتهمة الفساد للاستقالة.

* 31 أكتوبر تشرين الأول:

تحطمت طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية بعد إقلاعها من منتجع شرم الشيخ متجهة إلى سان بطرسبرج يوم 31 أكتوبر تشرين الأول مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.

بعد أيام وأسابيع من التحقيقات قالت حكومات غربية إن الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه321 وتشغلها شركة متروجيت سقطت على الأرجح بفعل قنبلة وأكدت موسكو أنها توصلت لاستنتاج ذاته. وقالت الحكومة المصرية إنها لم تجد أدلة على عمل إجرامي.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسوؤليته عن التحطم.

- نوفمبر تشرين الثاني:

* أول نوفمبر تشرين الثاني:

حقق حزب العدالة والتنمية ذو الجذور الإسلامية انتصارا غير متوقع في الانتخابات يوم الأول من نوفمبر لتعود تركيا إلى حكم الحزب الواحد في نتيجة من المتوقع أن تعزز سلطة الرئيس رجب طيب إردوغان لكنها قد تعمق الانقسامات الاجتماعية.

وكان حزب العدالة والتنمية قد خسر في يونيو حزيران الأغلبية التي كان يتمتع بها منذ عام 2002.

* 8 نوفمبر تشرين الثاني:

شهد يوم الثامن من نوفمبر تشرين الثاني توجه الناخبين في ميانمار للإدلاء بصوتهم في أول انتخابات وطنية حرة تشهدها البلاد خلال 25 عاما.

ورغم أنه كان واضحا على الفور بأن حزب الناشطة الديمقراطية وزعيمة المعارضة أونج سان سو كي بصدد تحقيق انتصار ساحق فقد استغرق الأمر عدة أيام قبل إعلان حصول حزب الرابطة القومية على ما يكفي من الأصوات لاختيار رئيس وتشكيل حكومة.

ورغم الانتصار الساحق لا يمكن أن تصبح سو كي نفسها رئيسة للبلاد بسبب الدستور الذي صاغه الجيش قبل نهاية قرابة 50 عاما من حكمه. لكنها قالت إنها ستدير البلاد في جميع الأحوال من خلال وكيل يختاره حزبها.

* 12 نوفمبر تشرين الثاني:

بدأت القوات الكردية في العراق بدعم ضربات جوية أمريكية هجوما يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني لاستعادة بلدة سنجار من أيدي متشددي تنظيم الدولة الإسلامية الذي احتلها قبل أكثر من عام.

وأصبحت أعمال القتل والاستعباد التي مارسها التنظيم بحق سكان البلدة الشمالية من اليزيديين محط اهتمام دولي بسبب الطبيعة العنيفة التي فرض بها التنظيم عقيدته المتطرفة. ودفعت تلك الأعمال الولايات المتحدة لشن حملة الضربات الجوية التي تستهدف التنظيم.

أصابت ضربات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في البلدة فيما نزل نحو 7500 من القوات الكردية الخاصة المعروفة باسم البشمركة واليزيديين من جبل سنجار الذي يحمل نفس اسم البلدة إلى الصفوف الأمامية في قافلة عسكرية.

وفي اليوم التالي دخلت القوات المشتركة سنجار وأعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني النصر.

*لقي 43 شخصا على الأقل حتفهم بعد تفجيرين انتحاريين في 12 نوفمبر تشرين الثاني في منطقة سكنية وتجارية مكتظة في جنوبي بيروت.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين اللذين وقعا في معقل جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية.

* 13 نوفمبر تشرين الثاني\ك

هزت فرنسا عدة هجمات متزامنة استهدفت مواقع ترفيهية حول باريس ليلة 13 نوفمبر تشرين الثاني الأمر الذي أدى إلى مقتل 130 شخصا.

وسمعت ثلاثة انفجارات في استاد دي فرانس خلال مبارة كرة قدم ودية بين فرنسا وألمانيا.

واستمرت المباراة حتى النهاية لكن الذعر انتشر بين الجماهير مع ورود الأنباء عن الهجوم وحوصرت الجماهير داخل الاستاد فتوجهت تلقائيا إلى أرض الملعب.

وفي قاعة باتاكلان للحفلات فتح مسلحون النار على الجماهير خلال حفل لفريق الروك الأمريكي (إيجلز أوف ديث ميتال)مما أدى إلى مقتل 89 شخصا.

ووقعت هجمات أخرى في حانات ومطاعم ومقاهي حول وسط باريس.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إن فرنسا لن تستسلم للخوف بسبب الهجمات.

وقال ”عندما يتمكن الإرهابيون من ارتكاب هذه الفظائع فينبغي أن يعلموا أنهم سيواجهون فرنسا عازمة ومتحدة ومتضامنة. فرنسا لن يتم ترهيبها.“

بعد يومين من الهجمات خرج أشخاص ليشاركوا في صلوات صامتة على أرواح الضحايا لكنهم جروا فزعا فجأة بسبب أصوات انفجارات لم يفهم مصدرها.

* 20 نوفمبر تشرين الثاني:

اقتحم مسلحون إسلاميون فندقا فاخرا في العاصمة المالية باماكو وبداخله 170 شخصا على الأقل.

واقتحمت القوات المالية فندق راديسون بلو بعد ذلك لإنقاذ الرهائن وكثير منهم أجانب.

ولقي 20 شخصا واثنين من المسلحين حتفهم. ومن بين الضحايا ستة روس وثلاثة صينيين وأمريكي وبلجيكي وسنغالي وإسرائيلي.

* 24 نوفمبر تشرين الثاني:

أسقطت تركيا طائرة حربية روسية قرب الحدود السورية قائلة إنها انتهكت مجالها الجوي في واحد من أخطر الاشتباكات المعروفة بين روسيا وبلد ينتمي لعضوية حلف شمال الأطلسي منذ نصف قرن.

وأنقذت قوات روسية وسورية خاصة الملاح قنسطنطين موراختين بعد أن خرج من الطائرة لكن الطيار قتل بالرصاص بأيدي مقاتلي معارضة عندما هبط بمظلته على الأرض.

وقالت أنقرة إن الطائرة تلقت تحذيرات متكررة لتغيير مسارها بعد أن انتهكت المجال الجوي التركي لكن موسكو نفت أن تكون طائرتها الحربية حلقت فوق الأراضي التركية.

تلفزيون رويترز (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below