واشنطن تدعو جيبوتي إلى ضبط النفس قبل الانتخابات الرئاسية

Thu Dec 24, 2015 12:48pm GMT
 

نيروبي 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حثت الولايات المتحدة جيبوتي على العمل مع المعارضة لضمان إجراء انتخابات رئاسية سلمية في العام المقبل بعد أن سادت الاضطرابات احتفالا دينيا الأمر الذي أثار المخاوف من عودة المظاهرات الشعبية قبل عملية التصويت.

وشهدت جيبوتي التي تستضيف القاعدة العسكرية الأمريكية الوحيدة في افريقيا أعمال عنف عشوائية من قبل كانت تتسبب بها في بعض الأحيان المظاهرات ضد حكومة الرئيس اسماعيل عمر جيله الذي يسعى إلى فترة رئاسية رابعة في أبريل نيسان.

ويوم الاثنين قالت جماعة المعارضة إن الشرطة قتلت 19 شخصا بالرصاص في حين قالت الحكومة إن سبعة أشخاص قتلوا بعد أن سيطرت عصابة مسلحة على احتفال ديني.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أصدرته يوم الأربعاء "نحث حكومة جيبوتي على احترام حقوق مواطنيها بحرية التعبير والتجمع السلمي وتأسيس الجمعيات و(نحث) على ضبط النفس."

وأضافت "ندعو حكومة جيبوتي وجميع الأطراف السياسية المعنية إلى المشاركة في الحوار لمنع المزيد من العنف... وضمان انتخابات رئاسية سلمية وشفافة في 2016."

وفي الانتخابات البرلمانية في جيبوتي في 2013 اشتبك المتظاهرون مع الشرطة بعد أن اتهموا السلطات بتزوير النتائج وهو اتهام نفته الحكومة.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المسؤولين في جيبوتي لكن في وقت سابق من هذا الاسبوع قال وزير الخارجية محمود علي يوسف لرويترز إنه "متفائل بأن الأمن في البلاد ليس على المحك."

وقال "الجميع لديه الحق في الترشح وأعتقد أن المعارضة تعرف هذا ولا يوجد سبب لخلق الفوضى لمنع الرئيس من الترشح من جديد."

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)