طائرات التحالف تقصف مسلحي "الدولة الإسلامية" في الرمادي لدعم الهجوم البري

Thu Dec 24, 2015 3:14pm GMT
 

بغداد 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ذكرت بيانات عسكرية عراقية اليوم الخميس أن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت مواقع يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرمادي دعما لجهود القوات الحكومية لاستعادة المدينة واستكمال الحملة العسكرية لطرد المقاتلين المتشددين من مراكز سكانية رئيسية.

وجاء في بيان عسكري عراقي أذيع في التلفزيون الرسمي أن مقاتلات التحالف شنت 27 غارة على مواقع يسيطر عليها متشددو التنظيم في آخر منطقة يسيطرون عليها في قلب الرمادي التي تقع على ضفة نهر الفرات على بعد 100 كيلومتر تقريبا غربي بغداد.

وبدأت العملية العسكرية التي طال انتظارها لطرد المقاتلين من الرمادي يوم الثلاثاء. وشكلت خسارة المدينة في مايو أيار الماضي ضربة لجهود الحكومة لاجتثاث تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال قادة الجيش يوم الأربعاء إن المعركة ستستغرق عدة أيام.

وفي حال استعادتها ستكون الرامادي ثاني اكبر مدينة تستعيدها القوات العراقية من الدولة الإسلامية بعد تكريت.

وقال زعيم محلي طلب عدم الكشف عن اسمه إن القوات العراقية لم تحقق تقدما ميدانيا صباح اليوم الخميس مع تركيز الجنود على تطهير المنطقة من العبوات الناسفة.

واشار التلفزيون الرسمي إلى أن القوات العراقية قامت بتأمين محيط منطقة حي الضباط بعد استعادتها يوم الثلاثاء.

ويستطيع تنظيم الدولة الإسلامية من خلال السيطرة على التجمعات السكانية الرئيسية في العراق وسوريا الحفاظ على موارده والسيطرة على الموارد النفطية والمناطق الزراعية الواسعة فضلا عن التخطيط لشن هجمات خارج معاقله.

ويعاني التقدم الميداني العراقي من بطء بسبب اعتماد الحكومة على قواتها فقط دون الميليشيات الشيعية لتجنب حدوث انتهاكات لحقوق الانسان مثلما حدث بعد استعادة تكريت من أيدي المتشددين في أبريل نيسان.   يتبع