أعضاء الأمم المتحدة يتفقون على ميزانية أساسية للعامين المقبلين

Thu Dec 24, 2015 6:20pm GMT
 

الأمم المتحدة 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اتفقت الدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة وعددها 193 على ميزانية أساسية قدرها 5.4 مليار دولار للعامين المقبلين وهو مبلغ يقل قليلا عن مخصصات 2014 و2015 بينما تضغط الولايات المتحدة -وهي أكبر المساهمين في ميزانية المنظمة الدولية- من أجل تحسين الكفاءة وضبط النفقات.

ووافق مجلس الأمن على الميزانية الأساسية للأمم المتحدة التي انخفضت من 5.5 مليار دولار في فترة العامين السابقين مساء الأربعاء. ولا يشمل هذا المبلغ تكاليف عمليات حفظ السلام التي خصصت لها ميزانية قدرها 8.27 مليار دولار جرى التفاوض بشأنها بشكل منفصل وتنتهي في 30 من يونيو حزيران 2016 ولا تكاليف الوكالات المتعددة للأمم المتحدة التي يتم تمويلها من مساهمات طوعية للدول الأعضاء.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون لمجلس الأمن "الميزانية التي وافقتم عليها تعكس الواقع المالي الصعب الذي نواجهه في العالم منذ عدة سنوات. الإنفاق في انخفاض مستمر والمطالب الملقاة على عاتق الأمم المتحدة في ازدياد."

وقالت الولايات المتحدة -وهي أكبر مساهم في ميزانية الأمم المتحدة بواقع 22 بالمئة- إن جوانب خفض الميزانية والتحسينات في الكفاءة التي أدخلت على ميزانية 2016 و2017 تمثل "خطوة كبيرة للأمام" على طريق إصلاح الممارسات ذات الصلة بالإدارة والميزانية.

وقال مسؤول أمريكي "للمرة الأولى في 26 عاما تبنت هذه اللجنة حزمة مخصصات للموظفين تنطوي على خفض للتكاليف التي تصاعدت في السابق وأضرت بتقديم الخدمات."

وأضاف المسؤول "إلغاء 150 وظيفة زائدة عن الحاجة يمثل خطوة للأمام في اتجاه تحقيق فعالية المنظمة وكذلك تقليص نفقات التوريدات والسفر والأثاث وتكاليف أخرى بواقع 5 بالمئة."

ومن المساهمين الكبار أيضا في ميزانية 2016 و2017 تأتي اليابان بنسبة 9.68 بالمئة والصين 7.92 بالمئة وألمانيا 6.38 بالمئة وفرنسا 4.85 بالمئة وبريطانيا 4.46 بالمئة والبرازيل 3.82 بالمئة وإيطاليا 3.74 بالمئة وروسيا 3.08 بالمئة وكندا 2.92 بالمئة. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)