استمرار الاشتباكات في جنوب شرق تركيا ومقتل 3 من حزب العمال الكردستاني

Thu Dec 24, 2015 6:30pm GMT
 

من شموس جاكان

ديار بكر (تركيا) 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن ثلاثة مقاتلين من الأكراد لاقوا حتفهم في اشتباكات مع الشرطة في مدينة ديار بكر بجنوب شرق تركيا اليوم الخميس في حين سمع دوي إطلاق نار وقذائف مدفعية حول المنطقة التي تعد مركزا لهجوم ينفذه الجيش على المقاتلين الأكراد.

وأطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع على المئات بعد محاولتهم تنظيم مسيرة باتجاه وسط المدينة وهم يحملون نعشين لاثنين من أفراد حزب العمال الكردستاني قتلا في واقعة أخرى هذا الأسبوع.

وقالت مصادر أمنية إن القتلى الثلاثة لاقوا حتفهم في اشتباكات مع القوات الخاصة في منطقة ينيسهير في ديار بكر بعد هجوم لحزب العمال الكردستاني على قوات الأمن.

وظلت أربع مدن رئيسية يغلب على سكانها الأكراد في جنوب شرق تركيا خاضعة لحظر التجول وشهدت قتالا عنيفا منذ الهجوم الذي أطلقته تركيا قبل عشرة أيام ضد المقاتلين الأكراد. ودخل حظر التجول في حي سور التاريخي في ديار بكر يومه الحادي والعشرين.

وأظهرت أرقام أعلنها حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد أن 31 مدنيا على الأقل لاقوا حتفهم أثناء القتال في حين قالت وسائل إعلام حكومية إن 168 مقاتلا كرديا قتلوا خلال الحملة المدعومة بالدبابات وآلاف الجنود.

واجتاحت الاشتباكات جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الذي دام لعامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة في يوليو تموز مما جدد النزاع الذي سيطر على المنطقة منذ ثلاثين عاما وتسبب في مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

* تحول أساليب القتال   يتبع