أكبر مدينتين في ايطاليا تفرضان اجراءات طارئة لخفض تلوث الهواء

Thu Dec 24, 2015 10:50pm GMT
 

روما 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تبنت أكبر مدينتين في ايطاليا -روما وميلانو- اليوم الخميس اجراءات طارئة لخفض مستويات تلوث الهواء اثناء موسم عطلات عيد الميلاد والعام الجديد.

وسجلت أجهزة رصد التلوث في المدينتين مستويات مرتفعة لجسيمات خطيرة على الصحة. وفي بعض الاحياء ظلت المستويات أعلى عن الحد المسموح به لأكثر من 50 يوما.

وحظر مسؤولون في روما بالفعل سير الانواع القديمة من السيارات الاكثر تلويثا للهواء في جزء كبير من المدينة.

وأعلنوا اليوم الخميس انه إعتبارا من يوم الاثنين فان جميع المركبات -بصرف النظر عن النوع او سنة الصنع- سيسمح لها بالسير فقط بالتناوب وفقا للرقم الاخير في لوحتها المعدنية بحيث يكون الرقم الفردي في يوم والرقم الزوجي في اليوم الاخر.

وذهبت ميلانو الى مدى اكثر صرامة. فبعد اجراءات تقييدية على بعض المركبات في الايام القليلة الماضية أعلن مسؤولو المدينة الواقعة في شمال ايطاليا حظرا شاملا على سير السيارات الخاصة داخل المدينة لمدة ثلاثة ايام بدءا من الاثنين ومن الساعة العاشرة صباحا الى الرابعة بعد الظهر في الضواحي.

وقال مسؤولون انه لتشجيع الناس على استخدام وسائل النقل العام في روما ستكون التذكرة الواحدة صالحة للاستخدام طوال اليوم بدلا من رحلة واحدة اثناء فترة سريان الحظر الجزئي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)