ولايات جنوبية أمريكية تبدأ إزالة اضرار عواصف قتلت 14 شخصا

Fri Dec 25, 2015 5:26am GMT
 

من ايان سيمبسون

25 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بدأت فرق الصيانة وعمال المرافق إزالة اضرار واسعة النطاق خلفتها عواصف واعاصير ضربت ست ولايات في جنوب ووسط غرب الولايات المتحدة مما ادى الى مقتل 14 شخصا على الاقل وتدمير عشرات المنازل.

وصدرت اعلانات طوارئ في ولايتي مسيسبي وتنيسي وهما الاكثر تضررا من الطقس السيء الذي شهدته البلاد يوم الاربعاء وعرقل خطط المسافرين الذين يسعون للاستمتاع بعطلة عيد الميلاد.

ومع توقع سفر أكثر من 100 مليون أمريكي أثناء عطلات عيد الميلاد والعام الجديد تنبأت هيئة الأرصاد الوطنية بعواصف رعدية شديدة متفرقة من منطقة وسط الأطلسي إلى ساحل خليج المكسيك ودرجات حرارة قياسية دافئة في نيويورك.

وقالت السلطات إن العواصف حملت رياحا شديدة وأطلقت أكثر من 20 إعصارا في اركنسو وإيلينوي وإنديانا ومسيسبي وتينيسي وميشيجان يوم الأربعاء.

واضافت أن اعصارا كبيرا ضرب منطقة بطول 160 كيلومترا في شمال مسيسبي مما ادى الى تدمير أو إلحاق اضرار بالغة باكثر من مئة منزل ومبان اخرى قبل ان ينتقل إلى غرب تنيسي.

وأعلن فيل برايانت حاكم ولاية مسيسبي حالة الطوارئ في المناطق التي اجتاحتها العواصف وقال إن 14 إعصار ضربت الولاية. وأضاف برايانت إن سبعة أشخاص لاقوا حتفهم وإن شخصا فقد.

وقال إن السلطات اقامت ملاجئ للمتضررين وان الحجم الكامل للاضرار لن يعرف قبل بضعة أيام. وقالت السلطات في مسيسبي إن 40 شخصا اصيبوا في ست مقاطعات تعرضت لعواصف وان من بين القتلى صبي عمره سبع سنوات.

وقالت السلطات إن ستة أشخاص في تنيسي لاقوا حتفهم بينما قتلت امرأة عمرها 18 عاما في اركنسو بعدما سقطت شجرة على منزلها.   يتبع