اتهامات جديدة لرجل ساعد مسلحين في مهاجمة مسابقة أمريكية لرسم النبي محمد

Fri Dec 25, 2015 7:36am GMT
 

25 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أظهرت وثائق محكمة أن رجلا من أريزونا متهما بمساعدة مسلحين اثنين في هجوم على مسابقة في تكساس لرسم صور كاريكاتيرية للنبي محمد حاول الحصول على معلومات عن استخدام القنابل الأنبوبية والمتفجرات خلال المباراة الختامية لدوري كرة القدم الأمريكية في فينكس هذا العام.

وأوضحت الوثائق أنه تم توجيه الاتهام أمس الأربعاء لعبد الملك عبد الكريم المعروف ايضا باسم ديكاروس توماس بالتآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم إرهابي أجنبي فضلا عن توجيه اتهامات له في وقت سابق هذا العام بالتآمر وتوفير الأسلحة في الهجوم الفاشل على المسابقة في ضاحية جارلاند في دالاس.

وقتلت شرطة جارلاند زميليه في السكن التون سيمبسون ونادر صوفي بعد أن فتحا النار خارج المسابقة التي أقيمت في الثالث من مايو ايار. وأوردت لائحة الاتهام الأصلية أن كريم أمد المهاجمين بالأسلحة وساعدهما في الإعداد للهجوم.

وتشمل اللائحة الجديدة اتهام كريم بإظهار الدعم لتنظيم الدولة الإسلامية من خلال منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي ودراسة السفر الى الشرق الأوسط لتدريب إرهابيين والسعي لتصنيع متفجرات كان من الممكن استخدامها خلال المباراة الختامية لدوري كرة القدم الأمريكية هذا العام.

وبينت وثائق المحكمة أن كريم متهم بالتدرب على استخدام أسلحة نارية في صحراء اريزونا ومشاهدة مقاطع فيديو للجهاديين.

ولم يصب أي من 150 شخصا حضروا المسابقة التي أقيمت في جارلاند بسوء.

وكان الهدف من الرسوم الكاريكاتيرية التهكم على النبي محمد.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو)