مقدمة 1-المعلم: يجب منع تسرب "الإرهابيين" إلى سوريا من تركيا والأردن

Fri Dec 25, 2015 9:52am GMT
 

(لإضافة تصريحات وخلفية وتفاصيل)

بيروت 25 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الجمعة إن الجهود الدولية لإنهاء الصراع الدائر في بلاده يجب أن تركز على منع "تسرب الإرهابيين" من تركيا والأردن.

جاء هذا في معرض تصريحات للوزير السوري نقلتها وسائل الإعلام الرسمية بعد اجتماعه مع مستشار الدولة الصيني يانغ جيتشي خلال زيارة لبكين.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن المعلم تحدث عن "ضرورة تركيز الجهود الدولية على تجفيف منابع الإرهاب ومنع تسرب الإرهابيين إلى سوريا من تركيا والأردن تنفيذا لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب... بما يؤدي إلى تحقيق تقدم في الحل السياسي للأزمة."

وأكد الوزير على الحاجة إلى "تنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب".

وتتهم الحكومة السورية تركيا بتسليح معارضين إسلاميين متشددين والسماح لجهاديين بدخول سوريا وتقول إن الأردن يسلح ويدرب معارضين بجنوب سوريا وهو ما تنفيه الدولتان تماما.

ووافق مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي بالإجماع على قرار يصدق على خارطة طريق دولية لعملية سلام في سوريا في موقف موحد نادر بين القوى الكبرى إزاء الصراع الذي أودى بحياة أكثر من ربع مليون شخص. وتعتزم الأمم المتحدة إجراء محادثات سلام في جنيف قرب نهاية يناير كانون الثاني.

وقال المعلم أمس الخميس إن الحكومة السورية مستعدة للمشاركة في محادثات جنيف وعبر عن أمله في أن يساعد الحوار في تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وذكرت الوكالة السورية أن المعلم تناول مع المسؤول الصيني "الأزمة في سوريا والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب الذي يقوم به داعش وجبهة النصرة وبقية التنظيمات الإرهابية وكيفية مواجهة خطر الإرهاب وانتشاره." (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)