إقليم صيني يراجع كل مواقع النفايات بعد كارثة انهيار أرضي

Sun Dec 27, 2015 4:15am GMT
 

بكين 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام رسمية في الصين أن إقليم قوانغدونغ الواقع بجنوب الصين وأحد أكبر القواعد الصناعية فيها سيراجع كل مواقع مخلفات البناء في أعقاب انهيار أرضي مدمر لضمان عدم وجود أي من هذه المواقع في أماكن خطيرة أو لا تخضع لإشراف جيد.

وأدى الانهيار الأرضي الذي وقع في بلدة شنتشن المزدهرة في إقليم قوانغدونغ إلى دفن أكثر من 30 مبنى في متنزه صناعي وإلى فقد أكثر من 70 شخصا لم يُعثر منهم حتى الآن إلا على عدد لايتجاوز أصابع اليد الواحدة.

ووصفت الحكومة المركزية يوم الجمعة هذا الانهيار بأنه كارثة من صنع الإنسان .

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة(شينخوا) عن حكومة قوانغدونغ قولها إنه توجد مشكلات كثيرة في إدارة بناء مكبات النفايات بما في ذلك مسائل السلامة.

وأضافت شينخوا أن المواقع التي ثبُت أنها تعمل في "مناطق محظورة" مثل المناطق القريبة من مستشفيات وأحياء سكنية وروضات أطفال وخطوط للسكك الحديدية لابد من نقلها على الفور مع تحمل المدن مسؤولية نقلها .

وقالت إن من يثبت مسؤوليته عن إدارة هذه المواقع بشكل سيء أو غير قانوني سيحال للمحاكمة في الوقت الذي يتعين فيه بذل جهود للتعجيل بتطوير نظام لمواجهة المخاطر.

وقال مسؤول في وكالة رقابة عينتها الحكومة يوم الخميس إنه تم حث شركة يشيانغلونغ التي تدير مكب النفايات في شنتشن على وقف العمل قبل أربعة أيام من وقوع الكارثة.

وكانت شينخوا قد قالت في وقت سابق إن المكب ظل يُستخدم عشرة أشهر بعد الموعد الذي كان من المفترض أن يتوقف فيه عن أخذ نفايات محققا بذلك ربحا لشركة يشيانغلونغ بلغ نحو 7.5 مليون يوان (1.16 مليون دولار).

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)