شرطة تايلاند تدافع عن تحقيقها في مقتل سائحين بريطانيين

Sun Dec 27, 2015 9:53am GMT
 

بانكوك 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دافعت الشرطة التايلاندية اليوم الأحد عن تحقيق أجرته في مقتل سائحين بريطانيين عام 2014 بعد أن قضت محكمة باعدام رجلين من ميانمار أدانتهما بالقتل مما فجر احتجاجات في ميانمار وتايلاند.

ودعا المئات للافراج عن العاملين زاو لين ووين زاو هتون خلال احتجاجات مطلع الأسبوع أمام سفارة تايلاند في يانجون كبرى مدن ميانمار وفي بلدات تايلاندية.

وقال المحتجون إن السلطات استخدمت الرجلين ككبشي فداء من أجل اغلاق القضية التي حظيت باهتمام كبير.

ويوم الخميس أدانت محكمة الرجلين في قتل البريطانيين هانا ويذريدج (23 عاما) وديفيد ميلر (24 عاما). وعثر على السائحين وقد تعرضا للضرب حتى الموت على شاطيء في جزيرة كوه تاو السياحية.

ولطخ الحادث صورة تايلاند كمقصد سياحي وأثار التساؤلات بشأن كفاءة الشرطة.

واعتقل الرجلان بعد ضغوط على الشرطة لحل القضية. وقالت الشرطة إن المتهمين اعترفا بارتكاب الجريمة لكنهما عادا وسحبا اعترافاتهما قائلين إنها انتزعت منهما بالاكراه.

واليوم الأحد ذكر المتحدث باسم الشرطة ديجنارونج سوتيتشارنبانتشا للصحفيين في بانكوك "أود أن أؤكد من جديد أن تحقيق الشرطة اتسم بالشفافية... وجاء بمستوى مقبول."

وقال نائب المتحدث باسم الشرطة بيافاند بينجموانج "لا يمكننا التراجع عن التحقيق." وطالب مواطني تايلاند وميانمار بعدم الانضمام إلى الاحتجاجات.

وأضاف "تحاول بعض الجماعات أن تجعل منها قضية سياسية أو مسألة تخص العلاقات الدبلوماسية لكن ليس هناك أي شيء منذ هذا القبيل لأن تايلاند تواصلت مع حكومة ميانمار للتفاهم بشأن هذه القضية." (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)