روسيا: الضربات الجوية في سوريا لم تستهدف مدنيين

Sun Dec 27, 2015 10:14am GMT
 

موسكو 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال ضابط روسي كبير في مقابلة مع تلفزيون روسيا 24 إن القوات الجوية الروسية لم تقصف أهدافا مدنية منذ أن بدأت حملة القصف في سوريا قبل نحو ثلاثة أشهر.

وكانت منظمة العفو الدولية ومقرها لندن قالت الأسبوع الماضي إن حملة القصف الجوي التي تشنها روسيا في سوريا قتلت كثيرا من المدنيين وقد تصل لحد جريمة حرب. ورفضت وزارة الدفاع الروسية بشدة هذه المزاعم.

وقال الكولونيل جنرال فيكتور بونداريف القائد العام للقوات الجوية الروسية "لم تقصف القوات الجوية قط أهدافا مدنية في سوريا." وأضاف أن الطيارين تدربوا جيدا "ولم يخطئوا مطلقا أهدافهم أو يقصفوا أبدا... ما يسمى بأهداف حساسة: مدارس أو مستشفيات أو مساجد."

وبدأ الكرملين حملة الضربات الجوية في سوريا في 30 سبتمبر أيلول قائلا إنه يريد مساعدة الرئيس السوري بشار الأسد -الحليف الرئيسي لموسكو في الشرق الأوسط- في التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية وغيره من الجماعات المتشددة.

وذكر بونداريف أن امداد سوريا بأنظمة صواريخ روسية طراز اس-400 أرض جو ساعد في "تعديل‭ ‬الوضع في المجال الجوي السوري".

وقالت رسالة جديدة نسبت إلى زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أمس السبت إن الضربات الجوية الروسية وتلك التي يشنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة فشلت في إضعاف التنظيم.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)