البابا يحث أمريكا الوسطى على حل أزمة لاجئين كوبيين عالقين على الحدود

Sun Dec 27, 2015 11:47am GMT
 

مدينة الفاتيكان 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حث البابا فرنسيس حكومات أمريكا الوسطى اليوم الأحد على إيجاد حل عاجل لمساعدة آلاف اللاجئين الكوبيين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود بين كوستاريكا ونيكاراجوا وهم في طريقهم إلى الولايات المتحدة.

ورفضت نيكاراجوا السماح للمهاجرين الكوبيين الذين ينشدون الوصول إلى الولايات المتحدة بالمرور عبر أراضيها فتقطعت بهم السبل في كوستاريكا. ويقدر أن نحو خمسة آلاف كوبي عالقون على الحدود بين البلدين.

وقال البابا من شرفته المطلة على ساحة القديس بطرس أمام عشرات الآلاف اليوم الأحد إن الكثيرين من هؤلاء العالقين ضحايا للإتجار في البشر.

وتابع "أطلب من دول المنطقة التكرم باستئناف جهود إيجاد حل سريع لهذه الدراما الإنسانية."

وشهدت أمريكا الوسطى والمكسيك زيادة في عدد المهاجرين الوافدين من كوبا فيما أثار تحسن العلاقات بين هافانا وواشنطن احتمالات انتهاء سياسة أمريكية بمنح الكوبيين حق اللجوء.

واقترحت حكومة نيكاراجوا الأسبوع الماضي أن تنظم الحكومة الأمريكية عملية نقل جوي للمهاجرين مباشرة من كوستاريكا إلى الولايات المتحدة. وحاولت حكومة كوستاريكا إقناع بيليز وجواتيمالا بالسماح للكوبيين بالمرور وصولا إلى المكسيك.

ومن المتوقع أن تكون محنة المهاجرين هي القضية الأساسية لزيارة البابا للمكسيك في فبراير شباط. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)