مقتل مالايقل عن 43 شخصا في عواصف وأعاصير بالولايات المتحدة

Mon Dec 28, 2015 1:46am GMT
 

دالاس 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اجتاحت عواصف جنوب ووسط الولايات المتحدة خلال عطلة عيد الميلاد مما أدى إلى فيضانات وأعاصير خلفت مالايقل عن 43 قتيلا وسوت بعض المباني بالأرض وعرقلت حركة نقل ملايين المسافرين في موسم العطلات.

ودفع سوء الأحوال الجوية كلا من حاكمي ولايتي ميزوري ونيومكسيكو لإعلان حالة الطواريء في ولايته.

وقتلت الفيضانات مالايقل عن 13 شخصا في ولايتي ميزوري وايلينوي.

وقال جاي نيكسون حاكم ولاية ميزوري إن أفراد الطواريء أجلوا السكان من منازلهم وقاموا بانقاذ العشرات من الغرق .

وأضاف إن مالايقل عن ثمانية أشخاص قُتلوا كما تم إغلاق عدة طرق.

وأعلن نيكسون حالة الطواريء قائلا إن استمرار هطول الأمطار سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع السيئة بالفعل الواسعة النطاق المتعلقة بالفيضانات .

وقال الطبيب الشرعي في منطقة ماريون في ولاية ايلينوي إن ثلاثة بالغين وطفلين كانوا في سيارة قرب قرية باتوكا الواقعة على بعد نحو 137 كيلومترا شرقي سانت لويس بولاية ميزوري عندما جرفت مياه الفيضانات سيارتهم .

وفي تكساس قُتل مالايقل عن 11 شخصا في منطقة دالاس خلال مطلع الأسبوع جراء أعاصير منها إعصار محمل برياح تصل سرعتها إلى 322 كيلومترا في الساعة. واجتاح ذلك الإعصار مدينة جارلاند مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وأطاح بالسيارات من على الطرق السريعة.

وقال المتحدث باسم الشرطة في جارلاند الليفتنانت بيدرو بارينو "إنه دمار شامل... هذا وقت عصيب للغاية أن نتعرض لمثل هذه العاصفة المروعة بعد يوم من عيد الميلاد."   يتبع