غضب في الصين مع زيارة محتجين فلبينيين لجزيرة في بحر الصين الجنوبي

Mon Dec 28, 2015 8:34am GMT
 

بكين 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عبرت الصين اليوم الاثنين عن غضبها بعد أن قامت مجموعة من المحتجين الفلبينيين بزيارة جزيرة تحت سيطرة الفلبين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وقال يوجينيو بيتو أونون رئيس بلدية الجزيرة إن نحو 50 محتجا معظمهم طلاب وصلوا جزيرة ثيتو في أرخبيل سبراتلي في موقف ضد ما يرون أنه توغل بكين في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالفلبين.

وتطالب الصين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي يعتقد أنه يضم مخزونا كبيرا من النفط والغاز والذي تمر عبره شحنات تجارية حجمها خمسة تريليونات دولار كل عام. وتطالب بالسيادة أيضا على أجزاء من البحر كل من بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ إن الصين تشعر "باستياء شديد" بسبب ما فعله الفلبينيون مؤكدا على أن سيادة الصين على أرخبيل سبراتلي ليست محل نقاش.

وقال لو "ندعو الفلبين مرة أخرى لسحب كل أفرادها ومنشآتها من الجزر التي تحتلها بشكل غير مشروع والامتناع عن أي أفعال قد تضر بالسلام والاستقرار في المنطقة ولا تساعد العلاقات الصينية الفلبينية."

ووصف المحتجون الذين يقودهم كابتن سابق في مشاة البحرية رحلتهم بأنها "وطنية" ويعتزمون أن ينصبوا خياما في الجزيرة التي تسميها الفلبين باجاسا لثلاثة أيام في تحد رمزي.

وحاول مسؤولون في الحكومة والجيش منع النشطاء من الإبحار صوب مياه متنازع عليها معللين ذلك بمخاوف تتعلق بالأمن والسلامة بعد أن شهد بحر الصين الجنوبي عاصفة في وقت سابق هذا الشهر.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)