العاصمة الصينية تحد من استخدام الغاز الطبيعي لنقص الامدادات

Mon Dec 28, 2015 8:37am GMT
 

بكين 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - خفضت بكين بصفة مؤقتة من إمدادات الغاز الطبيعي لمستخدميه بالمناطق الصناعية في العاصمة الصينية وطلبت من سكان البنايات الحكومية خفض مستويات منظم الحرارة في مؤشر على ضعف إمدادات هذا الوقود.

وقالت لجنة الشؤون الإدارية والبيئية بالعاصمة في بيان يوم السبت الماضي على موقعها للتدوين المصغر إن حاويات الغاز الطبيعي المسال لم تتمكن من تفريغ شحنات بالموانئ بسبب كثافة الضباب الدخاني (الضبخان) يوم الجمعة الماضي ما دفع المدينة إلى اتخاذ اجراءات الطوارئ وسريانها بدءا من السبت.

وبثت شركة (سوهو تشاينا) للشؤون التجارية والسكانية وثيقة حكومية على موقع التدوين المصغر (ويبو) في مطلع الاسبوع تطلب من سكان المباني العامة مثل المكاتب الادارية للحكومة والحزب ومباني المكاتب الادارية ضبط منظمات الحرارة عند درجة لا تزيد على 14 درجة مئوية.

وقالت صحيفة (بكين تايمز) الحكومية إن من المتوقع ان تعيد السلطات الإمدادات الى طبيعتها اليوم الاثنين لكنها لا تزال تتفاوض بشأن حل المشكلة.

وقالت وكالة التخطيط الاقتصادي بالصين يوم الجمعة الماضي إن إمدادات الغاز تتعرض لضغوط متزايدة مع ارتفاع الطلب بحلول فصل الشتاء وخلال زيادة حجم الطلب بالبلاد في أواخر عام 2013 قطعت الامدادات للمناطق الصناعية لضمان وصولها الى المناطق السكنية.

وتسعى الصين وهي أضخم مستهلك للطاقة في العالم إلى الحد من تدني جودة الهواء بالابتعاد عن استخدام الوقود الحفري.

وتشن الصين حملة على التلوث منذ عام 2014 وتعهدت بالتخلي عن نموذج اقتصادي مضى عليه عقود لتحقيق النمو على حساب أي اعتبار آخر ما أدى إلى الاضرار بمعظم موارد المياه والجو والتربة. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)