مسلحان يقتلان متطوعة في حملة لمكافحة شلل الأطفال في افغانستان

Mon Dec 28, 2015 10:44am GMT
 

قندهار (افغانستان) 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون افغان إن مسلحين يستقلان دراجة نارية قتلا بالرصاص متطوعة في حملة لمكافحة مرض شلل الاطفال وأصابا حفيدتها بجراح خطيرة اليوم الاثنين.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم لكن اسلاميين في بعض أنحاء العالم يعتقدون أن حملات مكافحة شلل الأطفال مؤامرة على المسلمين أو محاولة للتجسس على المتشددين.

وقال عبد القيوم بوخلا المسؤول الصحي الاقليمي الكبير إن المرأة وحفيدتها وهي في سن المراهقة كانتا تنتقلان من بيت لبيت في مدينة قندهار الجنوبية عند اطلاق النار عليهما.

وأضاف لرويترز "اليوم كان اليوم الأخير في الحملة وبينما كانتا تغادران منزلا أطلق المسلحان النار عليهما ولاذا بالفرار."

وتقول منظمة الصحة العالمية إن افغانستان وباكستان المجاورة هما الدولتان الوحيدتان في العالم اللتان ينتشر فيهما شلل الأطفال بصورة وبائية.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)