28 كانون الأول ديسمبر 2015 / 12:21 / منذ عامين

تلفزيون-مسؤولون: مقتل شخص وإصابة 13 في تفجير انتحاري بكابول

الموضوع 1107

المدة 1.56 دقيقة

كابول في أفغانستان

تصوير 28 ديسمبر كانون الأول 2015

الصوت طبيعي مع لغة البشتو والداري

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 06.49 بتوقيت جرينتش يوم 27 يناير كانون الثاني 2016 دون تعاقد مُسبق

القصة

قال مسؤولون في العاصمة الأفغانية كابول اليوم الاثنين (28 ديسمبر كانون الأول) إن مُفجرا انتحاريا من حركة طالبان قتل شخصا على الأقل وأصاب 13 في هجوم على طريق قرب مدرسة على مقربة من مطار كابول بعد أسبوعين تقريبا من هجوم كبير لطالبان على المدينة.

وقالت الشرطة إن هدف الانتحاري كان فيما يبدو شاحنة بيضاء تشبه النوع الذي عادة ما يستخدمه المتعاقدون الأمنيون في أفغانستان. ودٌمر جزء من الشاحنة في الانفجار.

وقال قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي إن شخصا قُتل كما أُصيب 13 من بينهم ثلاث نساء. وأضاف إن الهدف من الهجوم -الذي وقع في منطقة أغلبها من المدنيين- هو إثارة الخوف بين الأفغان.

وقال ”فجر مهاجم انتحاري في سيارة معبأة بالمتفجرات نفسه في هذه المنطقة. ونتيجة لذلك أُصيب 13 من المارة وقُتل شخص واحد جميعهم من المدنيين.“

ودمرت حافلة صغيرة أيضا في الانفجار الذي حطم نوافذ المتاجر القريبة ونشر الحطام في الشارع.

ونقل الجرحى إلى مستشفى وزير أكبر خان في كابول. ووصف أحد الضحايا الانفجار بأنه كان ”ضخما“.

وقال ميواند جان وهو ميكانيكي سيارات من كابول ”كنت أقف بجوار متجري عندما سمعت دوي الانفجار وحل ظلام مفاجيء حولي وغمرتني قطع حديد محطمة. كنت على مسافة نحو ثلاثة أمتار من الانفجار. شاهدت صبيا قُتل على الأرض كان ذلك فظيعا.“

وجاء الهجوم وهو الأحدث في سلسلة من التفجيرات الانتحارية وقعت في الآونة الأخيرة بعد يوم من زيارة قائد الجيش الباكستاني الجنرال رحيل شريف كابول لإجراء محادثات تهدف إلى تمهيد الطريق لاستئناف عملية السلام مع حركة طالبان.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد على موقع تويتر إن الهجوم الانتحاري استهدف قافلة من القوات الأجنبية وسبَب خسائر كبيرة.

وكثيرا ما تبالغ طالبان في تقدير الخسائر في الهجمات على القوات الأفغانية والأجنبية.

وقال متحدث باسم حلف شمال الأطلسي في كابول إنه لا يوجد أي مؤشر على أن أيا من أفراد بعثة الحلف أُصيب في الهجوم.

وأعلن متشددو طالبان مسؤوليتهم عن عدد من الهجمات هذا الشهر بما في ذلك هجوم على منزل ضيافة تابع للسفارة الاسبانية في العاصمة وتفجير انتحاري قرب قاعدة باجرام الجوية قتل ستة جنود أمريكيين الأسبوع الماضي.

كما خاضوا معارك عنيفة في معقلهم بإقليم هلمند في جنوب البلاد حيث يصارعون قوات الحكومة لأسابيع من أجل السيطرة على ضاحية سانجين.

تلفزيون رويترز (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below