عواصف تربك حركة السفر في أمريكا وتهدد بأعاصير شتوية نادرة

Mon Dec 28, 2015 9:28pm GMT
 

شيكاجو 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عطلت الثلوج والأمطار المواصلات في مناطق واسعة من الولايات المتحدة اليوم الاثنين في فترة من أشد أوقات السفر زحاما خلال العام بعد مقتل العشرات في عواصف بالبلاد تزامنت مع الطقس السيء الذي ضرب مناطق في أنحاء العالم خلال عطلات عيد الميلاد.

وقتل أكثر من 40 شخصا في أعاصير وفيضانات خلال موسم العطلات بالولايات المتحدة حيث أصدرت ولاية ألاباما اليوم الاثنين تحذيرات من أعاصير شتوية نادرة. وقال مايكل ليزيني كبير خبراء الأرصاد الجوية لدى أكيو ويزر إن من المتوقع أن تتعرض ألاباما ومسيسبي ومضيق فلوريدا لأقوى عواصف اليوم.

وقال موقع فلايت أوير لتتبع حركة الطيران إنه بحلول الساعة الثالثة مساء تقريبا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2000 بتوقيت جرينتش) تم إلغاء أكثر من 1940 رحلة بالولايات المتحدة اليوم الاثنين بينما جرى الإبلاغ عن تأخر 2790 رحلة أخرى. وكانت مطارات منطقة شيكاجو الأشد تضررا حيث ألغيت مئات الرحلات مع اجتياح الثلوج والأمطار للمدينة.

ومن المتوقع أن تهطل ثلوج بارتفاع أكثر من قدم (30 سنتيمترا) على جنوب غرب ويسكونسن وجنوب شرق مينيسوتا وتساقط الثلج بالفعل على أيوا.

وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد إن تحذيرا من سيول صدر بالفعل في شرق ميزوري وجنوب إيلينوي. ولقي 13 شخصا حتفهم في سيول بالولايتين في مطلع الأسبوع.

وحدثت العواصف بالولايات المتحدة في وقت تكافح فيه دول أخرى في مواجهة طقس سيء وضغوط على البنية التحتية.

ففي بريطانيا تم نشر مئات الجنود وقالت وكالة حكومية إن من الضروري "إعادة النظر بشكل كامل" في الدفاعات ضد الفيضانات بعدما غمرت المياه التي فاضت على ضفاف الأنهار مساحات واسعة من شمال انجلترا.

وضرب الطقس السيء أيضا أجزاء من أستراليا حيث دمر قرابة 100 منزل في حرائق غابات.

ودفع الطقس السيء بالولايات المتحدة مرشحين اثنين محتملين بانتخابات الرئاسة عن الحزب الجمهوري هما حاكم نيوجيرزي كريس كريستي والسناتور ماركو روبيو لإلغاء فعاليات انتخابية في أيوا.   يتبع