صحيفة: أديداس لا تواجه ضغوطا من مساهمين لبيع ريبوك

Tue Dec 29, 2015 7:48am GMT
 

فرانكفورت 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال المدير المالي لشركة أديداس الألمانية المتخصصة في المنتجات الرياضية روبن ستوكر لصحيفة فايننشال تايمز إن الشركة لا تواجه ضغوطا من مساهمين نشطاء للتخلص من المزيد من الأصول مثل العلامة التجارية ريبوك.

ونقلت الصحيفة عن ستوكر قوله في مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء "لم أدخل أبدا في مناقشة ضغط علي فيها أي شخص بشأن أي شيء."

وكان شخص على دراية بالموضوع قال لرويترز في وقت سابق هذا الشهر إن رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس كون شراكة مع المستثمر الأمريكي ماسون هوكينز وزملائه في مؤسسة ساذرن إيسترن أسيت مانجمنت لإحداث تغيير في الشركات التي يستثمرون فيها وإن أديداس على رأس القائمة.

بالإضافة إلى ذلك استحوذ ألبرت فرير الرجل الأكثر ثراء في بلجيكا على حصة تبلغ ثلاثة في المائة في أديداس في وقت سابق هذا العام.

وقال ستوكر لفايننشال تايمز إنه أجرى "مباحثات جيدة" مع ساذرن إيسترن أسيت مانجمنت وشركة جي.بي.إل القابضة المملوكة لفرير لكنه لم يتحدث بعد مع ساويرس.

وقال ستوكر "الأمر الذي يصب في مصلحة الجميع هو أننا قلنا أننا مستعدون لدراسة محفظتنا."

وقالت أديداس في أغسطس آب إنها تدرس امكانية بيع علاماتها التجارية الخاصة برياضة الجولف وهو ما يطالب به بعض المستثمرين. غير أن الرئيس التنفيذي للشركة هربرت هاينر رفض بيع ريبوك قائلا إن الشركة التي تعثرت طويلا والتي اشترتها أديداس في عام 2005 تتعافى الآن.

ووفقا للصحيفة فإن أديداس ستتخذ قرارا في الربع الأول من 2016 بشأن ما إذا كانت ستبيع العلامة التجارية الخاصة برياضة الجولف تيلور ميد أم لا.

ويستثمر ساويرس بشكل مستقل في أديداس من خلال إن.إن.إس القابضة التي كانت تمتلك 1.74 بالمئة من الأسهم في 30 أكتوبر تشرين الأول بحسب بيانات تومسون رويترز ونحو ستة بالمئة من حقوق التصويت من خلال عدد من الخيارات. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)