حصري-زيباري: الجيش العراقي يحتاج مساعدة الأكراد لاستعادة الموصل

Tue Dec 29, 2015 10:53am GMT
 

من ماهر شميطلي وأحمد رشيد

بغداد 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري إن الجيش العراقي سيحتاج إلى مساعدة المقاتلين الأكراد لاسترداد الموصل أكبر المدن الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية وأوضح أن من المتوقع أن يكون الهجوم المزمع في غاية الصعوبة.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت أن الموصل الواقعة على مسافة 400 كيلومتر إلى الشمال من بغداد هي الهدف التالي للقوات المسلحة العراقية بعد استعادة مدينة الرمادي في غرب البلاد.

وقال زيباري وهو من الأكراد في مقابلة في بغداد يوم الاثنين "الموصل تحتاج إلى تخطيط جيد واستعدادات والتزام من كل الأطراف الرئيسية."

وفي إشارة إلى القوات المسلحة لإقليم كردستان العراقي الذي يتمتع بحكم ذاتي في شمال البلاد قرب الموصل قال زيباري لرويترز "البشمركة قوة رئيسية ولا يمكنك استعادة الموصل من دون البشمركة."

وكان عدد سكان المدينة نحو مليوني نسمة غالبيتهم من السنة قبل سقوطها في أيدي مقاتلي التنظيم في يونيو حزيران من العام الماضي في المرحلة الأولى من اجتياح التنظيم لشمال العراق وغربه.

وقال زيباري إن معركة الموصل ستكون "صعبة جدا جدا".

وتابع "لن تكون عملية سهلة فقد ظلوا يقوون أنفسهم لفترة من الوقت لكنها ممكنة."

وأضاف أن الجيش ربما يحتاج للاستعانة بقوى سنية محلية في أدوار معاونة وربما قوات الحشد الشعبي الشيعية وذلك في ضوء مساحة المنطقة التي تحتاج لتأمينها حول الموصل خلال الهجوم.   يتبع