منظمة حقوقية تسحب تقريرا عن التهديد بإعدام رهينة ياباني بسوريا وتعتذر

Tue Dec 29, 2015 1:50pm GMT
 

باريس 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - سحبت منظمة مراسلون بلا حدود المدافعة عن حرية الاعلام تقريرا لها اصدرته في الاسبوع الماضي واعتذرت عن مزاعم وردت فيه عن تهديد باعدام الصحفي الياباني جومبي ياسودا المختطف في سوريا.

وذكرت المنظمة ومقرها باريس في تقرير لها نشرته في 22 ديسمبر كانون الاول انها تلقت معلومات عن بدء جماعة مسلحة تحتجز الصحفي الياباني رهينة العد التنازلي لدفع فدية غير محددة القيمة وهددت بإعدامه او بيعه الى مجموعة أخرى اذا لم يجر تلبية مطالبها.

وذكرت المنظمة على موقعها الإلكتروني "نشر البيان لم يتم وفقا للإجراءات المعتادة ولم يتم التأكد منه بشكل كاف. وبالتالي جرى سحبه بانتظار ورود معلومات اكثر اكتمالا."

وأضافت "نطلب من عائلة ياسودا وأصدقائه وعائلات الرهائن الآخرين في سوريا ان يقبلوا اعتذارنا."

وقطع تنظيم الدولة الإسلامية رأس رهينتين يابانيتين احدهما صحفي مخضرم في وقت سابق من هذا العام.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)