الشرطة: إندونيسيا ترحل ناشطا إسلاميا إماراتيا مدانا

Tue Dec 29, 2015 5:30pm GMT
 

جاكرتا 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال متحدث باسم الشرطة الاندونيسية إن البلاد رحلت ناشطا إسلاميا إماراتيا حكم عليه غيابيا بالسجن لمدة عامين فيما يتعلق بمزاعم التخطيط لانقلاب في البلد الخليجي.

وتسلط القضية الضوء على رغبة الإمارات في قمع ما تراه خطرا من الإسلاميين بعد خمسة أعوام من تنامي نفوذهم في المنطقة بعد انتفاضات الربيع العربي.

وقال المتحدث باسم الشرطة أجوس ريانتو لرويترز "قبل نحو ثلاثة أيام أرسل عبد الرحمن خليفة بن صبيح إلى موطنه بناء على طلب من شرطة الإمارات لأنه ارتكب مخالفة في موطنه.. في اندونيسيا انتهك قواعد خاصة ببطاقات الهوية الاندونيسية."

وحكم على صبيح بالسجن 15 عاما في محاكمة جماعية.

وقالت جماعة حقوقية انتقدت سجل الإمارات في حقوق الإنسان إن بن صبيح (50 عاما) "خُطف" من مركز احتجاز في جزيرة باتام يوم 18 ديسمبر كانون الأول.

وقال المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان ومقره جنيف إن موظفين دبلوماسيين إماراتيين وقوات أمن اندونيسية نقلوه على طائرة في طريقها إلى أبوظبي.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير)