أول خط ساخن بين الصين وتايوان.. علامة على هدوء التوترات

Wed Dec 30, 2015 9:28am GMT
 

بكين/تايبه 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - فتحت الصين وتايوان اليوم الأربعاء أول خط تليفوني ساخن بينهما في إجراء ينم عن بناء الثقة وانحسار التوترات كما تبادل مسؤولون كبار من البلدين التهاني بالعام الجديد.

كان الطرفان قد اتفقا على مد الخط الساخن خلال اجتماع تاريخي بين الرئيسين الصيني شي جين بينغ والتايواني ما ينج جيو الشهر الماضي في سنغافورة.

وقال ما شياو قوانغ المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان في الصين إن المحادثة الأولى عبر الخط الساخن كانت بين تشانغ تشيجون مدير مكتب شؤون تايون وآندرو هسيا رئيس مجلس شؤون البر الرئيسي في تايوان حيث تبادلا التهنئة بالعام الجديد.

كانت قوات الحزب الوطني الصيني قد فرت إلى تايوان بعد هزيمتها في حرب أهلية مع الشيوعيين عام 1949. ولم تنبذ بكين قط استخدام القوة لاسترجاع ما تعتبره إقليما مارقا من أقاليمها.

وتحسنت العلاقات بين الجانبين سريعا منذ تولي ما ينج جيو رئاسة تايوان عام 2008 ووقعا سلسلة من الصفقات التجارية والسياحية الكبرى.

لكن أجواء الريبة لا تزال كامنة في العمق. وأبدت الصين رد فعل غاضبا هذا الشهر إزاء أحدث خطط الولايات المتحدة لبيع أسلحة لتايوان.

كما تنظر الصين بقلق للانتخابات الرئاسية المقررة في تايوان في يناير كانون الثاني والمرجح أن تعيد الحزب التقدمي الديمقراطي المعارض الذي يميل للاستقلال إلى السلطة. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)