مصادر: السعودية سترفع أسعار بيع النفط لآسيا في فبراير على الأرجح

Thu Dec 31, 2015 7:17am GMT
 

سنغافورة 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر اليوم الخميس إن من المتوقع أن ترفع العربية السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم أسعار معظم أنواع الخام التي تبيعها لآسيا في فبراير شباط مع ارتفاع خام دبي القياسي وهوامش النفتا القوية.

وأظهر مسح شمل أربع شركات تكرير آسيوية أن من المتوقع أن يسجل سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف العالي الجودة أكبر زيادة هذا الشهر تقارب 70 سنتا للبرميل حيث يدر المزيد من النفتا التي تحقق ربحية عالية.

وحققت شركات التكرير أرباحا من إنتاج الطن الواحد من النفتا من خام برنت كان متوسطها هذا الشهر هو الأعلى منذ يوليو تموز 2014.

وأظهر المسح أن الخام العربي الخفيف السعودي قد يرتفع بواقع 15 إلى 60 سنتا للبرميل. وتوقعت اثنتان من شركات التكرير التي شملها المسح أن يرتفع نحو 50 سنتا للبرميل.

وتتوقع شركات التكرير زيادات أقل في أسعار الخامين العربي المتوسط والعربي الثقيل حيث ظلت الإمدادات المنافسة من المنتجين الخليجيين الآخرين مثل العراق كبيرة في حين تستعد إيران لزيادة صادراتها حالما ترفع عنها العقوبات.

وعادة ما تعلن أسعار البيع الرسمية السعودية في اليوم الخامس من كل شهر تقريبا وتحدد اتجاه أسعار خامات إيران والكويت والعراق بما يسري أثره على أكثر من 12 مليون برميل يوميا من الخام المتجه إلى آسيا.

وتحدد شركة أرامكو السعودية عملاق صناعة النفط أسعار الخام على أساس توصيات من الزبائن وبعد حساب تغير قيمة نفطها خلال الشهر السابق استنادا إلى الإيرادات وأسعار المنتج.

ولا يعلق مسؤولو أرامكو على سعر البيع الرسمي الذي تحدده المملكة كل شهر بناء على سياسات الشركة. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)