سكان: مسلحون يقتلون قياديا كبيرا بالمقاومة الشعبية بجنوب اليمن

Thu Dec 31, 2015 7:46am GMT
 

عدن 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال سكان ومصادر اليوم الخميس إن مسلحين مجهولين قتلوا قياديا كبيرا بالمقاومة الشعبية الجنوبية في اليمن وأربعة أشخاص كانوا برفقته في مدينة عدن بجنوب البلاد.

وفتح مهاجمون في عربة وعلى دراجة نارية النار على سيارة أحمد الإدريسي القيادي الكبير في المقاومة الجنوبية المؤيدة للحكومة على طريق رئيسي في حي المنصورة في وقت متأخر أمس الأربعاء.

جاء الهجوم بعد أيام من اغتيال قاض بارز في نفس الشارع وتفجير مقر حزبي مما يسلط الضوء على الفوضى الأمنية في العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية.

والمقاومة الجنوبية حليف رئيسي للتحالف العربي الخليجي الذي يقصف الحوثيين المتحالفين مع إيران في العاصمة صنعاء وفي شمال اليمن.

وتدخل التحالف في الحرب الأهلية اليمنية في 26 مارس آذار لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد أن طردها الحوثيون من عدن.

وتعتقد السعودية وحلفاؤها أن الحوثيين وكلاء لإيران منافستها الرئيسية بالمنطقة وهو أمر تنفيه طهران والحوثيون.

وقتل ما يقرب من ستة آلاف شخص في الصراع وعلى الرغم من أن المقاومة الجنوبية والقوات البرية الخليجية طردت الحوثيين من عدن في يوليو تموز ومهدت الطريق لعودة هادي فإن المعارك في أنحاء البلاد مازالت دون حسم منذ شهور في حين يبقى الحل الدبلوماسي بعيد المنال. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)