ولايات الغرب الأوسط الأمريكي تستعد لمزيد من الفيضانات

Thu Dec 31, 2015 12:00pm GMT
 

31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تستعد ولايتا ميزوري وإيلينوي الأمريكيتان لمزيد من الفيضانات اليوم الخميس مع ارتفاع منسوب المياه في الأنهار بفعل الأمطار لمستويات قياسية في بعض الأحيان لتغرق مئات البنايات وتؤدي لنزوح الالاف عن منازلهم.

وقال مسؤولون محليون وفي هيئة الأرصاد الوطنية إن الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدى أيام نتيجة عاصفة شتوية تسببت في أعاصير مدمرة بولاية تكساس وتساقط ثلوج كثيفة في منطقة نيو انجلاند الأمر الذي أدى إلى ارتفاع منسوب المياه في الأنهار في ولايات الغرب الأوسط الأمريكي إلى مستويات لم تشهدها منذ عقود.

وذكر مسؤولون أن 24 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم غالبيتهم نتيجة القيادة في مناطق غمرتها الفيضانات في ولايات ميزوري وأركسنو وأوكلاهوما بعد أن تراجع منسوب الأمطار إلى 30 سنتيمترا.

وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن السيول دمرت مئات المنازل وأماكن العمل وإن الأنهار التي تفيض على ضفافها قد تهدد الولايات الجنوبية فيما تتحرك المياه جنوبا نحو خليج المكسيك.

وقالت الهيئة "مياه الفيضانات ستتحرك مع التيار على مدى الأسبوعين المقبلين وسط توقعات بفيضانات كبيرة في الحوض الأدنى لنهر المسيسيبي حتى منتصف يناير."

وارتفعت المياه لتصل إلى مستوى أسطح بعض البنايات في بلدات بميزوري. وتحدث حاكم الولاية جاي نيكسون مع الرئيس باراك أوباما أمس الأربعاء وحصل على تعهد منه بالحصول على مساعدات اتحادية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)