مقدمة 1-إردوغان يتعهد بحرب لا هوادة فيها ضد المسلحين الأكراد

Thu Dec 31, 2015 2:05pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من نيك تاترسول ومليح أصلان

اسطنبول 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تعهد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الخميس بعدم التهاون في حملة عسكرية قال إنها قتلت هذا العام أكثر من ثلاثة آلاف معظمهم مسلحون أكراد في بعض من أعنف المعارك منذ اندلاع تمرد الأكراد قبل ثلاثة عقود.

وفي بيان بمناسبة السنة الجديدة قال إردوغان إن تركيا تمتلك "الموارد والعزيمة" للتعامل مع حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح أول مرة عام 1984 للضغط من أجل اقتناص قدر أكبر من الحكم الذاتي لجنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية.

وشغل العنف القوات المسلحة في تركيا وزاد من تعقيد المساعي الدولية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا حيث تخوض وحدات حماية الشعب الكردية المرتبطة بحزب العمال الكردستاني معارك مع التنظيم المتشدد. ويريد حلفاء تركيا الغربيون منها التركيز بشكل أكبر على خطر الدولة الإسلامية.

وقال إردوغان في إشارة لحزب العمال الكردستاني "قواتنا الأمنية تواصل تطهير كل مكان من الإرهابيين.. في الجبال وفي المدن وسنواصل ذلك."

وشنت تركيا ما سمته "الحرب المتزامنة على الإرهاب" في يوليو تموز بهدف استهداف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والأكراد في الداخل. لكن جهودها انصبت بشكل أكبر بكثير على محاربة حزب العمال الكردستاني.

وانزلق جنوب شرق تركيا مرة أخرى إلى مستويات العنف التي شهدها خلال التسعينيات بعد هدنة استمرت عامين مع حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية. وانهارت تلك الهدنة في يوليو تموز.

وقصفت طائرات حربية معسكرات حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا وعبر الحدود في جبال شمال العراق بينما كثف الجنود مدعومون بدبابات حملة داخل تركيا لطرد المسلحين في الأسابيع الأخيرة.   يتبع