رئيس رواندا يقول إنه سيسعى للفوز بولاية ثالثة عام 2017

Fri Jan 1, 2016 1:16am GMT
 

كيجالي أول يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن الرئيس الرواندي بول كاجامي اليوم الجمعة عزمه الترشح لفترة ولاية ثالثة في 2017 في تأكيد لقرار كان متوقعا على نطاق واسع عقب الموافقة على تعديلات دستورية قد تتيح له البقاء في السلطة لأعوام قادمة.

وقال كاجامي في خطاب تلفزيوني للأمة "طلبتم مني أن أتولى قيادة البلادة مرة أخرى بعد 2017. لا يسعني سوى القبول بالنظر إلى الأهمية التي تعلقونها على ذلك."

وأضاف "ولكن لا أعتقد اننا في حاجة إلى زعيم أبدي."

ويتولى كاجامي الرئاسة منذ عام 2000 ولكن كانت له السيطرة الفعلية منذ أن زحفت قوات التمرد التابعة له إلى كيجالي لانهاء الابادة الجماعية عام 1994.

وكان قد تحدد أن تقتصر ولايته على فترتين ولكن في عام 2015 وافقت رواندا على تعديلات على الدستور تتيح فعليا لكاجامي البقاء في السلطة حتى 2034 اذا فاز في الانتخابات.

وأصر كاجامي لشهور على انه لم يحسم امره بشأن الترشح لانتخابات 2017.

وحصل الاستفتاء على تعديل الدستور على تأييد 98 في المئة من الاصوات . وانتقدت قوى غربية التعديلات الدستورية خشية تزايد اعداد القادة الافارقة الذين يسعون لتمديد بقائهم في السلطة.

وسقطت بوروندي المجاورة في اتون فوضى في ابريل نيسان عندما أعلن رئيسها بيير نكورونزيزا سعيه لولاية ثالثة مما اثار احتجاجات في الشوارع على مدى أشهر وأعمال عنف سقط خلالها ما لا يقل عن 400 قتيل. وفاز نكورونزيزا في وقت لاحق في انتخابات ثار حولها جدال.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)