بويرتوريكو تسجل أول إصابة بفيروس زيكا الذي يحمله البعوض

Fri Jan 1, 2016 6:46am GMT
 

سان خوان أول يناير كانون الثاني (رويترز) - قال عضو بالكونجرس الأمريكي إن بويرتوريكو سجلت أول إصابة بفيروس زيكا الذي يحمله البعوض وانتشر في أمريكا الجنوبية ومنطقة الكاريبي وربطت السلطات البرازيلية بينه وبين عيب خلقي خطير.

وقال بيدرو بيرلويزي ممثل بويرتوريكو في الكونجرس في بيان إن مكتبه على اتصال بالمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها التي أكدت ظهور إصابة وحيدة بالفيروس في الجزيرة.

وأضاف "ليس هناك ما يدعو للقلق ويجب أن يواصل الناس الخطوات الطبيعية لتجنب لدغات البعوض مثل استخدام طارد البعوض وارتداء السراويل والقمصان الطويلة."

وتم رصد فيروس زيكا للمرة الأولى في أفريقيا في الأربعينيات من القرن الماضي لكنه لم يكن معروفا في الأمريكتين حتى العام الماضي.

وقال مسؤولون حكوميون بالقطاع الصحي إنه تأكد ظهور المرض الذي ينتقل عن طريق البعوض في دول منها البرازيل وبنما وفنزويلا والسلفادور والمكسيك وسورينام وجمهورية الدومينيكان وكولومبيا وجواتيمالا وباراجواي.

وفي نوفمبر تشرين الثاني ربطت السلطات البرازيلية بين فيروس زيكا وزيادة في أعداد المولودين بعيب خلقي هو صغر حجم الرأس والذي يحد بشدة من القدرات الذهنية والجسمانية للطفل.

وقالت منظمة الصحة العالمية هذا الشهر إن البرازيل سجلت نحو ألفي حالة لرضع مصابين بصغر حجم الرأس.

وأضافت المنظمة أن سبب انتشار المرض في البرازيل لم يتضح بعد.

وتظهر أعراض الفيروس بعد ما بين ثلاثة و12 يوما من لدغة البعوضة التي تحمله ويصاب ثلاثة من كل أربعة أشخاص بأعراض منها حمى خفيفة وطفح جلدي والتهاب الملتحمة والصداع وألم المفاصل.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو)