أوروبا تستهل العام الجديد بمخاوف أمنية متزايدة

Fri Jan 1, 2016 8:03am GMT
 

أول يناير كانون الثاني (رويترز) - بدأت أوروبا العام الجديد بمخاوف أمنية متزايدة إذ أخلت الشرطة الالمانية محطتين للقطارات في ميونيخ بعد تلقيها معلومات عن هجوم انتحاري مزمع كما اعتقلت بلجيكا ثلاثة أشخاص في مؤامرة مزعومة.

ورفعت قوات الأمن في العديد من العواصم الأوروبية حالة التأهب بعد عام شهد هجمات شنها متشددون من بينها هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنها.

وانتشر الجنود في العاصمة الفرنسية وزادت قوات في لندن ومدريد وبرلين واسطنبول من تواجدها خلال الاحتفالات بقدوم عام 2016.

وفي نيويورك عززت السلطات اجراءات الأمن خلال الاحتفال التقليدي بإسقاط كرة من الكريستال في ساحة تايمز سكوير والذي احتشد أكثر من مليون شخص لمتابعته.

وخيمت الكآبة على الاحتفالات في المانيا حينما حذرت الشرطة من هجوم ارهابي محتمل وأخلت محطتي قطار في ميونيخ قبل ساعة من حلول منتصف الليل.

وقال مسؤولون ألمان في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إن السلطات تلقت معلومات من جهاز مخابرات دولة صديقة بأن تنظيم الدولة الإسلامية خطط لتنفيذ هجمات في ميونيخ بالاستعانة بنحو سبعة انتحاريين.

ولم يحدد المسؤولون الدولة التي قدمت المعلومات لكن التلفزيون الالماني ذكر في تقرير لم ينسبه لمصادر أنها وردت من فرنسا.

وقال وزير داخلية ولاية بافاريا يواخيم هيرمان في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة "اعتقد أن هذا القرار كان صائبا لانني اعتقد اننا لا نستطيع المخاطرة عندما يتعلق الأمر بتهديدات محددة في أماكن محددة وتوقيت محدد."

وأعيد فتح المحطتين وهما محطة ميونيخ الرئيسية ومحطة باسنج التي تبعد عنها نحو ثمانية كيلومترات في وقت لاحق لعدم توافر ما يثبت صحة المعلومات.   يتبع