محقق: جنود بريطانيون قد يواجهون محاكمات بشأن العراق

Sat Jan 2, 2016 1:16pm GMT
 

لندن 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس فريق حكومي بريطاني يحقق في مزاعم تعذيب وقتل خارج إطار القانون في مقابلة نشرت اليوم السبت إنه قد تجري محاكمة جنود بريطانيين بتهم من المزعوم أنهم ارتكبوها في العراق بينها القتل.

ونقلت صحيفة ذا اندبندنت عن مارك وارويك الشرطي السابق المسؤول عن فريق الادعاءات التاريخية العراقية قوله إنه يعتقد أنه ستكون هناك أدلة كافية لتبرير توجيه اتهامات جنائية.

وتابع "هناك مزاعم جادة يحقق فيها فريق الادعاءات التاريخية العراقية تتضمن القتل وأشعر أنه تم جمع أدلة كافية لتقديم قضية قوية أمام هيئة الادعاء لبدء محاكمة وتوجيه اتهامات."

وذكر موقع الحكومة البريطانية الالكتروني أن فريق الادعاءات التاريخية العراقية -الذي شكلته وزارة الدفاع في عام 2010- تلقى قضايا تتعلق بأكثر من 1500 ضحية مزعومة لسوء المعاملة والقتل خارج اطار القانون.

ومن المقرر أن يختتم تحقيقاته بنهاية عام 2019 أي بعد أكثر من عشرة أعوام من انسحاب آخر قوات قتالية بريطانية من العراق بعد المشاركة في غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة في عام 2003 .

ولم تسفر العملية بعد أن أي توصيات بمحاكمات وتواجه انتقدات من حقوقيين جراء تحركها ببطء إلا أن وارويك ناشد الجميع الصبر.

وقال "في غضون ما بين 12 و18 شهرا مقبلة سنراجع كل القضايا لفهم الصورة بشكل أفضل وأعتقد أنه آنذاك سنتمكن من تحديد ما إذا كان (موعد) عام 2019 سيكون أمرا واقعيا." (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)