مقدمة 1-حزب الله يدين "اغتيال" نمر النمر في السعودية

Sat Jan 2, 2016 3:22pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

بيروت 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أدانت جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية إعدام رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في السعودية اليوم السبت ووصفته بأنه "اغتيال" وألقت باللوم في ذلك على دعم الولايات المتحدة وحلفائها للرياض.

وأعدمت السعودية الشيخ نمر النمر وثلاثة آخرين من الأقلية الشيعية بالسعودية اليوم السبت بالإضافة إلى 43 جهاديا سنيا مما أثار ادانات من الشيعة في انحاء الشرق الأوسط.

وقالت جماعة حزب الله في بيان إن "السبب الحقيقي الذي دفع السلطات السعودية إلى الحكم بإعدام الشيخ النمر هو أنه صدع بالحق وجهر بالصواب وطالب بالحقوق المهدورة لأبناء شعب مظلوم محكوم بالاستبداد والجهل ومسلوب الحقوق والثروات من قبل مجموعة فاسدة لا ترعى في خلق الله إلاّ ولا ذمة."

وأضاف البيان أن السلطات السعودية قامت "بوضعهم مع مجموعات من العصابات الإرهابية التي روّعت الآمنين وارتكبت الجرائم بحق المدنيين وذلك في محاولة لخلط نصاعة حق الشيخ النمر ورفاقه بإجرام باطل الإرهابيين."

وقالت جماعة حزب الله إنها تحمل الولايات المتحدة وحلفاءها المسؤولية المباشرة بسبب دعمهم للحكومة السعودية . وحثت المجتمع الدولي والجماعات الحقوقية على التنديد بالإعدام.

كان المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان استنكر في وقت سابق إعدام نمر النمر ووصفه بأنه "خطأ فادح... وإعدام للعقل والاعتدال والحوار."

وكان النمر -الذي دعا إلى احتجاجات مطالبة بالديمقراطية- قد اعتقل في 2012 مما أدى إلى احتجاجات قتل خلالها ثلاثة أشخاص.

ويعتبر النمر من أبرز زعماء الشيعة في منطقة القطيف السعودية وامتاز بجرأته في انتقاد الأسرة السعودية الحاكمة ودعا بشكل مباشر إلى اجراء انتخابات في البلاد. ويقول محللون إنه حرص على تجنب الدعوة إلى العنف.

ونفذت الإعدامات في 12 مدينة سعودية وأربعة سجون. وأعدم البعض رميا بالرصاص والبعض بحد السيف.

وجرى اعدام 47 شخصا في المجمل منهم 45 سعوديا ومصريا واحدا ورجلا من تشاد. وهذه أكبر إعدامات جماعية عن جرائم أمنية في السعودية منذ عام 1980 عندما قُتل 63 مسلحا كانوا قد استولوا على الحرم المكي عام 1979. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)