استطلاع: الفرنسيون لا يرغبون في اعادة التنافس بين اولوند وساركوزي في 2017

Sat Jan 2, 2016 8:23pm GMT
 

باريس 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم السبت إن ربع الفرنسيين تقريبا لا يرغبون في ترشح الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ولا سلفه نيكولا ساركوزي للرئاسة مرة اخرى في 2017 ويتوقون لرؤية وجوه جديدة.

ويشير الاستطلاع الذي أجراه معهد اودوكسا لحساب صحيفة لو باريزيان إلى أن نحو 74 في المئة ممن جرى استطلاعهم لا يرغبون في تكرار للانتخابات الرئاسية الأخيرة التي اجريت عام 2012 عندما تفوق الزعيم الاشتراكي على الرئيس المحافظ السابق.

لكن التنافس بينهما لا يزال واحدا من اكثر السيناريوهات احتمالا حيث لم يحشد أي من المنافسين المحتملين في حزبيهما حتى الان أصواتا كافية لقيادة معسكره في الانتخابات العامة التي ستجرى العام القادم.

وأوضح الاستطلاع أن نحو 88 في المئة أشاروا إلى رغبتهم في حدوث تجديد على الساحة السياسية الفرنسية.

وقال 55 في المئة ممن شملهم الاستطلاع إن وزير الاقتصاد ايمانويل ماكرون هو أفضل من يمثل "التجديد" السياسي تليه السياسية اليمينية ماريون ماريشال لوبان بنسبة 43 في المئة ثم برونو لومير وهو وزير سابق محافظ بنسبة 36 في المئة. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)