مقدمة 1-مسؤولون ألمان ينددون باعدام رجل دين في السعودية

Sat Jan 2, 2016 9:22pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

برلين 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أدان مسؤول بوزارة الخارجية الألمانية اعدام السعودية لرجل الدين الشيعي البارز نمر النمر قائلا إن ذلك يزيد من القلق بشأن استقرار المنطقة.

ومعظم من نفذت بحقهم أحكام الإعدام اليوم السبت وعددهم 47 شخصا كانوا من السنة وأدينوا بارتكاب هجمات لتنظيم القاعدة في السعودية قبل عشر سنوات إضافة لأربعة من الشيعة بينهم النمر اتهموا باطلاق الرصاص على رجال شرطة خلال احتجاجات مناهضة للحكومة.

وقال المسؤول الذي رفض نشر اسمه "إعدام نمر النمر يذكي مخاوفنا الحالية من زيادة التوتر وتعميق الخلافات في المنطقة."

وتنظر ألمانيا إلى السعودية على انها شريك تجاري مهم وحليف لكن العلاقة بينهما تزداد تعقيدا.

وفي الشهر الماضي أشار جهاز المخابرات الألماني (بي.ان.دي) إلى أن الرياض اصبحت اكثر اندفاعا في سياستها الخارجية ومستعدة للقيام بمزيد من المخاطر في اطار تنافسها الاقليمي مع إيران. وقال إن هذا يعود لأسباب منها تراجع الثقة في الولايات المتحدة كضامن للنظام في الشرق الأوسط.

وفي اجراء غير معتاد بشكل كبير وبخت وزارة الخارجية الألمانية جهاز المخابرات على تصريحه.

ووصف حزب الخضر المعارض في ألمانيا عمليات الاعدام بانها جرس إنذار "للشراكة الاستراتيجية" لألمانيا مع السعودية.

وقال المتحدث باسم الشؤون الخارجية لحزب الخضر اوميد نوريبور المولود في ايران "إعدام ممثل بارز للأقلية يدل على وجود حالة من الذعر مما يجعل ادعاء الحكومة بان (السعودية) شريك مستقر امر مثير للسخرية."   يتبع