البيت الأبيض:هناك حاجة لمزيد من الوقت بشأن عقوبات برنامج الصواريخ الإيرانية

Sun Jan 3, 2016 12:39am GMT
 

هونولولو 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول أمريكي إن البيت الأبيض يتوقع أن تنتهي إيران من العمل الذي يتعين عليها انجازه للبدء في تطبيق اتفاق نووي تاريخي مع القوى العالمية في الأسابيع المقبلة ولكن واشنطن بحاجة لمزيد من الوقت لإعداد العقوبات المتعلقة ببرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية.

وقال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي إن لدى الإدارة عملا دبلوماسيا وفنيا إضافيا لابد من الانتهاء منه قبل إعلان أي عقوبات جديدة متعلقة ببرنامج الصواريخ ولكنه قال إن هذا التأخير ليس نتيجة ضغوط من طهران.

وقال رودس للصحفيين في هاواي حيث يقضي الرئيس باراك أوباما عطلة"لدينا عمل إضافي يتعين إنجازه قبل أن نعلن عن خطوات إضافية ولكن هذا ليس أمرا سنتفاوض بشأنه مع الحكومة الإيرانية."

وأمر الرئيس الإيراني حسن روحاني وزير دفاعه يوم الخميس بتوسيع برنامج الصواريخ الإيراني في تحد لتهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات بسبب اختبار لصاروخ باليستي نفذته إيران في أكتوبر تشرين الأول.

في الوقت نفسه قال رودس إن تنفيذ الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية ماض في طريقه بعد أن شحنت إيران مخزوناتها من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى خارج البلاد على الرغم من أنه مازال لديها أمور كثيرة أخرى مهمة تفعلها.

وقال "أتوقع أن يكمل الإيرانيون العمل اللازم للتحرك قدما إلى الأمام في التنفيذ في الأسابيع المقبلة."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)