ميزوري تقيم اضرار الفيضانات والجنوب الأمريكي مازال معرضا لمخاطرها

Sun Jan 3, 2016 3:41am GMT
 

يوريكا (ميزوري) 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - تفقد جاي نيكسون حاكم ولاية ميزوري يوم السبت مجتمعات في ولايته اجتاحتها الفيضانات والتي أودت بحياة 31 شخصا على الاقل في عدة ولايات واجبرت على اجلاء الالاف في مناطق الانهار في مسيسبي واوهايو بينما انتقل خطر ارتفاع المياه الى اركنسو وغيرها.

وزار نيكسون يوريكا وكيب جيراردو في شرق ميزوري حيث تسببت الفيضانات في حدوث دمار كبير واعلن عن انه طلب من الحكومة الاتحادية اعلان حالة طوارئ من أجل المساعدة في عملية التنظيف الكبيرة والتعافي الجارية حاليا.

وأعلنت الهيئة القومية للارصاد الجوية أن مياه الفيضانات في ايلينوي وميزوري بدأت في الانحسار يوم السبت بعد أن اضطر ألاف الاشخاص الى الاجلاء عن منازلهم قبل أيام عندما دمرت الفيضانات مئات المباني.

وتم اعلان 12 مقاطعة مناطق كوارث في ايلينوي حيث تفقد الحاكم بروس رونر يوم السبت عدة مجتمعات تضررت بشدة من الفيضانات. ويوم الجمعة أمر قوات الحرس الوطني في ايلينوي بدخول المناطق التي غمرتها الفيضانات من اجل تخفيف الأضرار والمساعدة في الإجلاء.

واودت الفيضانات بحياة 31 شخصا على الاقل في ايلينوي وميزوري واوكلاهوما وأركنسو.

وظلت التحذيرات من الفيضانات سارية يوم السبت بالنسبة لأجزاء من ولاية تنيسي وأوكلاهوما ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا وألاباما وكنتاكي. واستمرت فيضانات كبيرة في ولاية أركنسو على طول نهر أركنسو وروافده.

وغطت مياه الفيضانات مساحات واسعة من الحدائق في ليتل روك على طول النهر وغمرت المياه بعض المنازل والأراضي الزراعية في أركنسو دلتا يوم السبت.

وبدأت تظهر علامات تشير الى أن مياه الفيضانات تتجه جنوبا حيث توقعت الهيئة القومية للارصاد الجوية حدوث فيضانات في أسيولا واركنسو حيث بلغ ارتفاع نهر المسيسبي أكثر من 35 قدما (10.7 مترا) وهو اعلى تماما من مرحلة الفيضان البالغة 28 قدما.

كما حذرت الهيئة يوم السبت بلدات في منطقة وادي جنوب مسيسبي من فيضانات محتملة خلال الايام العشرة المقبلة.   يتبع