بان يقول إنه شعر"بفزع شديد" بسبب عمليات الإعدام التي جرت في السعودية ويدعو لضبط النفس

Sun Jan 3, 2016 3:56am GMT
 

الأمم المتحدة 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة يوم السبت إنه شعر"بفزع شديد " بسبب إعدام رجل دين شيعي بارز و46 شخصا آخرين في السعودية ودعا إلى الهدوء وضبط النفس. وأعدمت السعودية رجل الدين نمر النمر وعشرات من أعضاء تنظيم القاعدة يوم السبت مشيرة إلى إنها لن تتسامح مع أي هجمات سواء من جانب المتشددين السنة أو الأقلية الشيعية. وأثارت عمليات الإعدام غضبا طائفيا في شتى أنحاء الشرق الأوسط.

وقال متحدث باسم بان في بيان إن"الشيخ النمر وعددا من السجناء الآخرين الذين أُعدموا أدينوا بعد محاكمات أثارت قلقا عميقا بشأن طبيعة الاتهامات ونزاهة العملية."

وأضاف المتحدث أن بان أثار قضية النمر مع الزعماء السعوديين خلال عدة مناسبات وحث السعودية على تخفيف كل أحكام الإعدام التي صدرت.

وقال المتحدث إن"الأمين العام دعا أيضا إلى الهدوء وضبط النفس في رد الفعل على إعدام الشيخ النمر وحث كل زعماء المنطقة على العمل لتفادي تفاقم التوترات الطائفية."

واقتحم محتجون إيرانيون غاضبون السفارة السعودية في طهران في ساعة مبكرة من صباح الأحد في الوقت الذي ردت فيه إيران بغضب على إعدام السعودية النمر.

وقال المتحدث باسم بان إن بان"يأسف لأعمال العنف التي قام بها المتظاهرون ضد السفارة السعودية في طهران."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)